الأربعاء 26 يونيو 2019 - العدد : 4547 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6421139
إعلانات تهمك












يجمع بين قصبة أيير ومنارة البدوزة فضاء مشابها وذلك بتواجدهما في منطقة واحدة ومكان يشرف على البحر مرتفع تختال صخوره جزءا متقطعا من أرض زاوجت بين روعة المرآى وخصوبة الخليقة اشتهرتا رمالهما الذهبية وخلجانها وضفاف وديانها المتسللة من الشاطئ وبعمرانها الغابر في التاريخ ، يدل عن عراقة الزمان والمكان .ومن تم حباهما الله بجمال آسر وطبيعة خلابة وموقع متميز يستقطب الزوار للنيل من فيض كنوز سواء مما كان بين الصخور أو على ضفاف  الشاطئ الفسيح .

ورغم ما تعيشه هذه المنطقة من معاناة إلا أن ملامح التغيير  بدأت تلوح بالأفق في إطار ما يعرف بالخطة الوطنية للتنمية البشرية .ولتفعيل هده الخطة على ارض اعطى والي جهة دكالة عبدة انطلاقة عدة مشاريع بالمنطقة .فبجماعة أيير تم تدشين طريق أغزر الرابطة بين مركز قصبة أيير ومخيم سيدي كرام الضيف بحيث بلغت تكلفة الشطر الأول من هذا لإنجاز حوالي مليون وتسعمائة ألف درهم ، وكذا إعطاء انطلاق أشغال توسعة شبكة الماء الصالح للشرب بتكلفة مالية بلغت 4 ملايين ومئتا ألف درهم من تموين للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب ، وفي إطار العمل التشاركي تم توقيع اتفاقية شراكة وتفعيل مركز التربية والتكوين لعكارطة بين التعاون الوطني و جمعية التواصل للتنمية والتضامن ، حيث كانت المناسبة سانحة لتوزيع مجموعة من النظارات الطبية على التلاميذ ضعيفي البصر من أسر معوزة . ولتعزيز تنمية تمدرس الفتاة أعطيت انطلاقة أشغال بناء دار الطالبة على مساحة 364 متر مربع ، بتكلفة مالية بلغت 700 ألف درهم وبمساهمة من وزارة التربية الوطنية التي وفرت الأرضية لإقامة هذا المشروع ، وستعمل على تجهيزه وتسييره بعدما يتم الانتهاء من هذا الاشتغال بعد 6 أشهر . في الوقت الذي اندرجت مساهمة الولاية في تكملة مشروع انطلاقا من المبادرة الوطنية في التنمية البشرية بغلاف مالي قدره 180 ألف درهم .

 أما جماعة البدوزة والتي تعرف بالمنارة تبدو شامخة تجلب إليها الزوار من كل حدب وصوب للاستمتاع   بجمال طبيعتها وتروت سمكها دات الجودة العالية ومغارة سيد الكرعاني والتي لم تكتشف بعد، فقد استفادت كغيرها من الجماعات القروية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بأن أعطيت انطلاقة أشغال تزويد المركز للماء الصالح للشرب بتكلفة مالية بلغت ملونان ومائة ألف درهم وتدشين مركز التكوين النسوي على مساحة 200 متر مربع بغلاف قدر ب 400 ألف درهم ن وذلك بهدف دعم تكوين المرأة القروية بالجماعة والنواحي بمساهمة كل الجماعة القروية والتعاون الوطني وبشراكة مع جمعية النهضة لتنمية الفتاة القروية ، ويعتبر هذا المركز من إنجاز الإنعاش الوطني وبالتالي فهو يندرج في إطار برنامج التجهيز بالعالم القروي لسنة  2005 .  عبد الرحيم النبو