الأحد 16 دجنبر 2018 - العدد : 4355 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6121018
إعلانات تهمك


قافلة طبية متعددة التخصصات للنسيج الجمعوي بآسفي.

  

نظمت جمعية " الأيادي البيضاء للتنمية المستدامة بآسفي " نهاية الاسبوع ، قافلة طبية متعددة التخصصات اختارت لها شعار ( الصحة للجميع ) بمبادرة من حملة زايد الإنسانية العالمية الإماراتية ، و بتنسيق مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة ، وذلك من اجل توفير الرعاية الصحية الجيدة والمجانية إلى ساكنة مدينة اسفي ، والعمل على تلبية الخدمات الصحية للساكنة المحلية وتكريس سلوك التضامن الاجتماعي لدى المواطنين وتحسيسهم بأهمية المراقبة الصحية.

   وعرفت القافلة التي اشرف على انطلاقتها عامل إقليم آسفي الحسين شاينان ، مشاركة طاقم متكون من 14 طبيبا وإطارا شبه طبي في عدة تخصصات، وبلغ عدد المستفيدين من خدماتها ، أزيد من  688 شخصا، في وقت تم توجيه 40 حالة إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس قصد التتبع والمراقبة الطبية  .  

و خصصت اللجنة التنظيمية التابعة للجمعية آلية عملية للتسجيل والضبط،  كما وفرت الجمعية فضاءا مجهزا لاستقبال الوافدين  من المرضى طيلة يوم عملها ، على الرغم من حضور العديد من المرضى غير المسجلين من قبل، إلا أن الجمعية وبتنسيق مع الطاقم الطبي للقافلة، أصروا على ألا تغلق أبواب هذه المبادرة في وجه أي مريض، وألا يحرم أحد من الفحص، لذلك استمر العمل إلى وقت متأخر من مساء اليوم المقرر لذلك.

 وأكد رئيس جمعية الأيادي البيضاء للتنمية المستدامة بآسفي 

عبد السلام كويرير، أن هذه القافلة تندرج في إطار العلاقات الجيدة القائمة بين المغرب والإمارات العربية المتحدة، مشيرا إلى أن هذه المبادرة أطرها أطباء اختصاصيون بالإضافة إلى توزيع كمية مهمة من الأدوية بالمجان على المستفيدين حسب الوصفات الطبية.

 

 من جهته، أوضح الدكتور خالد اعزا عن المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بآسفي ، أهمية هذه القافلة الطبية في بعدها الإنساني ، ذلك أنها ستمكن الأشخاص المعوزين  من الولوج إلى العلاجات الطبية المتخصصة٬ مع تقريب الخدمات العلاجية من الفئات الهشة وعموم ساكنة المنطقة ، وتعزيز قيم التكافل والتضامن الاجتماعي بين المواطنين.

 ومن جانبه ، أشار عبد الحق كواش  أحد اطر مندوبية الصحة بآسفي ، إلى  أن هذه الحملة الطبية المجانية تروم تحقيق هدف تضامني اجتماعي من خلال تقديم خدمات صحية مجانية لساكنة مدينة آسفي ، كما أنها تكتسي صبغة خاصة بالمقارنة مع باقي الحملات الطبية التي شهدها الإقليم ، وذلك بالنظر لانخراط العديد من الشركاء  في تأثيثها ، موضحا أن الطاقم الطبي، الذي يشرف على انجاز هذه المهمة والمكون مختصين والتقنيين  والممرضين ذووا كفاءات عالية،  معربا عن أمله في أن تعم هذه المبادرة مختلف مناطق بالإقليم  وذلك للمساهمة في تقريب الخدمات العلاجية لمختلف الساكنة  .