الأحد 16 دجنبر 2018 - العدد : 4355 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6121067
إعلانات تهمك


استغل البرلمانيان هشام سعنان وادريس التمري انعقاد اجتماع لجنة البنيات الأساسية و الطاقة و المعادن و التنمية المستدامة، مساء الخميس 8 نونبر 2018، والذي كان مخصصا لمناقشة الميزانية القطاعية لوزارة التجهيز والنقل والماء، لطرح عدد من الاشكاليات المرتبطة بالبنيات التحتية على صعيد اقليم آسفي.

 

وأبدى البرلمانيان عضوي اللجنة المذكورة، استغرابهما من عدم تضمن البرنامج الحكومي، ما كان الوزير السابق عبد العزيز الرباح قد صرح به، فيما يتعلق بالطريق السيار آسفي مراكش، ثم مراكش بني ملال، وهو المشروع الذي أقصي من البرنامج الحالي والذي يتضمن فقط مشاريع مرتبطة بالتقوية والتوسعة لعدد من الطرق الوطنية والجهوية.

 ودعا كل من هشام سعنان وادريس التمري، الوزير عبد القادر اعمارة الى ضرورة تنفيد الوعود السابقة المرتبطة بتمديد الطريق السيار حتى مدخل مدينة آسفي، لاسيما وان الطريق 204 المؤدية نحو ثلاثاء بوكدرة تعاني هي الأخرى من تدهور وضعيتها وتتطلب تدخلا عاجلا.