الخميس 15 نونبر 2018 - العدد : 4324 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6065366
إعلانات تهمك


الاراضي الفلاحية باقليم اسفي .

  

التساقطات المطرية تفرض حرث الاراضي.

  

عمت إقليم اسفي تساقطات مطرية مهمة مبشرة بموسم فلاحي جيد دافعة الفلاحين إلى الاسراع لشراء البذور والاسمدة ، و حفزتهم من أجل  تكثيف عملية الحرث والإقبال على شراء البذور المختارة والأسمدة. 

   وقال مصدر من المندوبية الاقليمية للفلاحة باسفي ، ان المساحة المبرمجة المتوقع زراعتها هذه السنة تفوق 254 ألف و800 هكتار٬  153 ألف هكتار منها للحبوب الخريفية (القمح الصلب والقمح الطري والشعير) و55 ألف و600 هكتار للذرة و19 ألف و450 هكتار للقطاني و13 ألف 700 هكتار للزراعات العلفية وعشرة آلاف و650 هكتار للخضر الموسمية وألف و110 هكتار للبواكر ، مضيفا أن المساحة المتوقع حرثها تصل حوالي مائة وعشرة آلاف هكتار منها 61 ألف و100 هكتار سيتم زرعها  بكل من القمح الطري والقمح الصلب والشعير ، مؤكدا على أن كمية البذور المختارة الموضوعة رهم إشارة الفلاحين بنقط البيع بلغت 40 ألف قنطار على مستوى آسفي واليوسفية تم تسويق 30 ألف قنطار منها إلى حدود متم أكتوبر المنصرم٬وتشمل بذور كل من القمح الصلب والقمح الطري والشعير.

و يحظى القطاع الفلاحي بالإقليم بأهمية خاصة بالنسبة لساكنة بوادي الإقليم  والتي تناهز 314456 نسمة  تشتغل في مجال فلاحي يقدر بحوالي  432740 هكتار صالحة للفلاحة ، تتميز بجودة التربة والتي تتكون من نوع التيرس الذي يمتاز بتوفرة على مواد عضوية لا توجد إلا في منطقة عبدة، ومن جهة ثانية ، تصنف الأراضي الفلاحية بالاقليم حسب مصادر فلاحية من ناحية الإنتاج  إلى ثلاثة :



 

20℅ عديمة الإنتاج ، 40 ℅ ضعيفة الإنتاج ،40 ℅ متوسطة الإنتاج ، كما  يتميز الإقليم بالشريط الساحلي بأراضي من نوع "رملي واحرش" أما الفرشة المائية فتوجد بمنطقة أيير(المنطقة الساحلية)  و المنطقة السفلى لواد تانسفيت ، بجماعتي ( لمعاشات و اتوابت)  و توجد مياه سطحية  بنفس المنطقة " واد تانسيفت بالمنطقة الجنوبية "

 

ويمكن تقسيم مناطق الاقليم إلى أربعة مناطق للإنتاج الفلاحي :سهل دكالة- عبدة و يتميز بمناخ شبه جاف وأراضي خصبة معروفة بإنتاج الحبوب والقطاني وتربية الأغنام و منطقة السقي الكبير: تتميز بمناخ شبه جاف وأراضي خصبة مع إمكانية  السقي و هي معروفة بزراعة الشمندر ،البدور المختارة،و إنتاج الحليب و لحوم الأبقار . المنطقة الساحلية و تتميز بمناخ محيطي وتساقطات مطرية مرتفعة ، و أراضي رملية إلى حجرية متخصصة في إنتاج الخضر والذرة. و منطقة هضاب "  الميسات " التي  تتميز بمناخ خاص ، جد ملائم لزراعة الأشجار المثمرة و تربية الأغنام و الماعز .

 وفي موضوع ذي صلة ، ابرزت مصادرمن المندوبية ، العمل متواصل من اجل تفعيل البرنامج الفلاحي الجهوي لتنمية سلسلة قطاع الحليب من طرف جميع الشركاء في إطار مخطط "المغرب الأخضر٬ وذلك من خلال إنشاء مدارات جديدة للتلقيح الاصطناعي ومواكبة الفلاحين لإنشاء تعاونيات ومراكز لجمع الحليب، وتهتم هده الاستعدادات كذلك مواصلة تأهيل مراكز الحليب من طرف اللجان الإقليمية وتحسين ظروف تغذية القطيع ومصاحبة الكسابين للاستفادة من إعانة الدولة لتكثيف الإنتاج الحيواني.