الخميس 15 نونبر 2018 - العدد : 4324 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6065361
إعلانات تهمك


قَرَّرت اللجنة التأديبية في أولمبيك آسفي تغريم اللاعب محمد حمدان، 20 مليون سنتيم مع فسخ عقده مع الفريق، بعد تعرضه للاعتقال من طرف السلطات الأمنية في المدينة، وتقديمه للمحاكمة في حالة سراح.

 

 وأكد محمد بوكطاية، الكاتب العام للفريق المسفيوي، في تصريح خص به "هسبورت" على أن اللجنة اجتمعت باللاعب، واعترف بجسامة الخطأ، بعد أن واجهته بمحاضر الاعتقال، والاستماع من طرف النيابة العامة.

 

 واعْتَبَر بوكطاية أن حمدان أساء إلى صورة النادي والمدينة بشكل عام، وأخل بالقانون الداخلي، وبنود العقد الذي يربطه بالفريق، ما جعل اللجنة تضرب بقوة، رغم الملتمس الذي قدَّمه اللاعب للجنة.

 

 وقَرَّر نادي أولمبيك آسفي فسخ عقد محمد حمودان، وإبطال جميع الالتزامات الأصلية المترتبة عنه، وتغريمه مبلغ 200 ألف درهم، مع الاحتفاظ بحق الفريق في التعويض عن الضرر اللاحق به جراء المس بصورته.

 

 وشَدَّد الكاتب العام لأولمبيك آسفي على أن المكتب المسير لن يتساهل بأي شكل من الأشكال مع من يسيئ لصورة الفريق، حيث قال: "القرار كان عاديا، طبقنا من خلاله القانون فقط، ولن نتساهل مع من يسئ إلى صورة النادي"

 وسيبلغ اللاعب عشية اليوم بقرار اللجنة، كما ستتم مراسلة الجامعة الملكية لكرة القدم، ومدّها بمحاضر الشرطة والنيابة العامة، بالإضافة إلى محضر اللجنة التأديبية.

 وكَانَ وكيل الملك في المحكمة الابتدائية في مدينة آسفي، قد قرر متابعة اللاعب، في حالة سراح، بتهم السكر العلني البين، والسياقة في حالة سكر، بعد أن ألقت السلطات الأمنية القبض عليه بواحدة من نقاط التفتيش في مدخل مدينة آسفي.