الخميس 15 نونبر 2018 - العدد : 4324 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6065424
إعلانات تهمك


الاولمبيك يلتحق بالكوكب في الصدارة .

  

الدميعي : هدفنا عدم التفريط في أي نقطة داخل القواعد.

  

قال هشام الدميعي مدرب اولمبيك اسفي في الندوة الصحافية التي اعقبت المباراة: ( دخلنا المباراة بشكل جيد وسجلنا هدف التقدم مبكرا بطبيعة الحال من ضربة جزاء، لكن كان بودنا إضافة هدف آخر، لكن التحول من الدفاع إلى الهجوم، لم يكن خلال هذه المباراة في المستوى الذي كنا نطمح إليه، لأنه استرجعنا العديد من الكرات لكن لم نستطع إخراجها، المباراة في الشوط الأول كانت أحسن،  لكن خلال الشوط الثاني جارينا الإيقاع وفق الشكل الذي رسمناه لأنه كانت في جعبتنا ثلاث نقاط كنا لا نريد التفريط فيها)

 وقال الدميعي ان فريقه رسم هدفا واحدا وهو عدم التفريط في أي نقطة داخل القواعد، ونوه الدميعي باللاعبين وبصبرهم و  بتضحياتهم وبروحهم القتالية حسب تعبيره ، مضيفا انهم أبانوا على القتالية منذ انطلاق الموسم الرياضي، كما نوه بالمجهودات التي يبدلها المكتب المسير وجل مكونات الفريق، وقال انه راض عن الأداء، وان في جعبته 10 نقاط جناها من خمس مباريات، كان من نتائج ذلك اقتسام الصدارة مؤقتا، اما عن الاداء المتوسط للاعبين فقال : ( ان ذلك سيأتي وأكيد أنه سيأتي، لأنه عندنا لاعبين قادمين لابد لهم من مباريات ويجب الصبر عليهم، يمكن أن تكون جماهير الفريق غير راضية عن أدائهم ولكن نحن

كطاقم تقني نعرف قيمتهم ولزاما علينا أن نحميهم )

 

وكان فريق اولمبيك اسفي لكرة القدم قد انتصر مساء يوم الاثنين 22 اكتوبر 2018 بملعب المسيرة باسفي امام جمهور تجاوز الالف مناصر بهدف نظيف على ضيفه المغرب التطواني، في المباراة التي جرت برسم الجولة الخامسة من منافسات البطولة ( الاحترافية ) وجاء هدف الفوز في الدقيقة 24 عن طريق ضربة جزاء اقرها الحكم بعد اسقاط بوناكة لعمر المنصوري داخل مربع العمليات وتكلف بتحقيقها يحيى عطية الله.

 

وحسم الفريق الأسفيوي النقاط الكاملة للقاء محققا بذلك فوزه الثالث ، ليصل رصيده في سبورة ترتيب البطولة النقطة العاشرة متقاسما الصدارة مع الكوكب المراكشي في انتظار اجراء باقي المؤجلات ، فيما جمدت الهزيمة رصيد المغرب التطواني في نقطة واحدة وهي الهزيمة الثالثة له هذا الموسم، والثانية على التوالي ليظل في المركز الخامس عشر وقبل الأخير بعد اربع مباريات.

 وتأثرت جهود المغرب التطواني للعودة في النتيجة، بعد أن لعب آخر 5 دقائق بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه زكريا الوردي إثر تدخل غير رياضي ، كما سجلت المباراة وكعادة لاعبي اولمبيك اسفي حصولهم على انذارات مجانية وهو ما حصل في هذا اللقاء حيث اشهر انذاران في حق كل من عمر المنصوري و طوني و ايدجوما ريجوي.