الخميس 15 نونبر 2018 - العدد : 4324 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6065361
إعلانات تهمك


المخرجة العالمية يزة جنيني بمدينة اسفي .

  

تحل ضيفة على جمعية "  ذاكرة اسفي " السبت 26 شتنبر

  

تعتبر العالمة والباحثة والمخرجة المغربية العالمية يزة جنيني مرجعا كبيرا وغنيا يعتمده جل الباحثين والمهتمين في التراث الغنائي المغربي بجميع تلاوينه ومختلف أنماطه.  

ولدت يزة جنيني بحي درب السلطان بالدار البيضاء سنة 1942,لكنها قررت العيش بفرنسا التي انتقلت اليها سنة 1960, بقدر المسافة التي تفصل بين باريس ودرب السلطان بالبيضاء, بقدر الحب والعشق والفخار الذي تكنه يزة جنيني للمغرب وشعبه وتراثه وعاداته وتقاليده.  

تم تكريمها بالمهرجان الوطني للموسيقى الأندلسية سنة 2008 بفاس.  

هناك تقصير في حق مواطنة مغربية تحب وطنها حتى النخاع وهبت حياتها من أجل توثيق التراث الغينائي المغربي.  

تتوفر على أكثر من 64 عمل فني ، أنتجت وأخرجت عدة أعمال لوجوه وجوه فنية مغربية ستبقى خالدة بعد أن أقتنصتها عين المخرجة قبل عين الكامرا, وجوه جلها اليوم يرقد تحت التراب في رحمة الله, في الملحون الحسين التولالي,الشيخ بوستة, عبد الصادق شقارة, فاطنة بنت الحسين .

عندما وصلت يزة الى موضوع العيطة فانها فعلت ما يفعله كبار المبدعين, اشتغلت يزة على النمط الحوزي في البداية وتعمدت ترك النمط العبدي الى اخر مراحل التصوير, وهنا نميط اللثام عن بعض جنود الخفاء من اللذين يبصمون أعمال المخرجة العالمية يزة جنيني,ونذكر

جان جاك فلوري المصور الدائع الصيت يساعده مصطفى ستيتو وادريس بن فارس, و مهندس الصوت أنطوان روديت و يوسف المنيرة ,نجيب الشليح .

 

مرحبا بالمناضلة الثقافية بمدينة النضال والمناضلين والمناضلات.

 

مرحبا بالمخرجة العالمية في مدينة الفن والفنانين.

 مرحبا بالكاتبة والمؤرخة يزة جنيني في حاضرة بحر المحيط أسفي الغالية.