الثلاثاء 18 شتنبر 2018 - العدد : 4266 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5967842
إعلانات تهمك


الضربات الترجيحية تؤهل اولمبيك اسفي لربع النهاية

  

تأهل فريق اولمبيك اسفي الى ربع نهاية كاس العرش ( 17 / 2018 ) بعد انتصاره في المباراة التي فادها الحكم عادل زوراق ، واجريت على ارضية ملعب المسيرة باسفي مساء الخميس 13 شتنبر 2018 امام جمهور قدر بالألفي متفرج من بينهم حوالي المائتي مناصر أكاديري ، وحسمت ضربات ( الحظ )  نتيجة المباراة ( 4 / 2 )  لتتوقف مسيرة فريق حسنية اكادير في دور الثمن، نتيجة إهدار لاعبيه ، ياسين الرامي والفلسطيني سيام تامر ضربتي جزاء ، في الوقت الذي سجل لأولمبيك اسفي كل من الكودالي و المرابط وعطية الله و لعشير. وبهذا الانتصار سيحل الاولمبيك في ربع النهاية ضيفا على المنتصر من لقاء الوداد البيضاوي واتحاد طنجة .

 هشام الدميعي : خضنا هذه المباراة تحت ضغط اكراهات ، حيث كنا نطمح في لعب مباراة شبيهة بمباراة الوداد ، حيث ظهر خلال المباراة ان وسط الميدان يعاني كثيرا في مثل هذه المباريات يتجلى دور الطاقم التقني في التغييرات التكتيكية ، لكي يعود الفريق الى طريقته المعهودة ، ودخول المرابط و زكرياء الهلالي اعطانا توازن و شحنة قوية ، لم تكن عندنا خبارات كثيرة بالنظر الى سير المباراة ، حاولنا اللعب على نقطة قوتنا وتتمثل في

ضربات الجزاء ، لا اعتبر هذا انتصارا انما اعتبره تاهيلا .

 

لم يكن هناك تخوف ، بسيكولوجيا من الصعب ان يعطي اللاعب ما اعطاه امام الوداد وهذا كنا متخوفون منه ، بدا ان هناك جهدا بدنيا خصوصا مع بداية الموسم ، ومع توالي المباريات لن يكون مثل هذا ، وكما لاحظتم فخلال مباريات كل من بني ملال والوداد واليوم فان البدائل اعطوا اضافة وان لم يكن بالشكل الذي يشكل خطورة على فريق حسنية اكادير ، ومع ذلك فانه اعطى توازنا للفريق ، لاننا كنا نلعب من اجل التاهل فقط وليس من اجل أي شيئ اخر .

 في مباراتنا ضد الفتح لن يكون للاعب وقت لكي يرتاح ، لدينا فقط حصة تدريبية واحدة ويوم السبت سنتوجه للرباط ، الفتح فريق عتيد ولديه مدرب كفؤ ، اما نحن فنتسلح بالتحدي ، اجمالا فالمباراة صعبة .