الثلاثاء 18 شتنبر 2018 - العدد : 4266 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5967842
إعلانات تهمك


عامل إقليم اسفي يأمر في قرار حاسم.

  

لا تراجع عن هدم مقهى تعيق تهيئة الكورنيش .

  

      دعا عامل إقليم اسفي السيد الحسين شاينان ، صباح الاثنين 10 شتنبر 2018 ، خلال حضوره أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الإقليمي لآسفي ، إلى تطبيق  القوانين الصادرة  عن كل من المجلس الإقليمي لآسفي و المجلس الحضري لآسفي ،  بخصوص مقهى السفينة المتواجدة بكورنيش المدينة، وأكد على أن السلطات العمومية ستعمل على تنفيذ قرار هدم المقهى و التي رفض صاحبها تنفيذ قرار الهدم .

 وقال السيد الحسين شاينان أن صاحب المقهى الرافض لعملية الهدم ، سيطبق عليه القانون وسيتم التعامل معه كسابقه  -  ولا يعقل -  أن يعرقل شخص معين تأهيل كورنيش مدينة بأكملها ( يقول العامل )

 وأوضح السيد العامل أن أشغال  مشروع كورنيش اسفي لن يتوقف ولن تتم عرقلته ، موضحا ان أصحاب محلات طهي السمك  هم من طلب فسحة من الوقت حتى نهاية العطلة الصيفية  ، وان هؤلاء الباعة اختاروا الانتقال إلى مكان أخر هيأته لهم الجماعة الحضرية لآسفي لمزاولة تجارتهم ، مؤكدا في الوقت ذاته أن عملية الهدم ستباشرها السلطات العمومية بعد منتصف الشهر الجاري ، وانه سيسعى إلى تطبيق القانون دون تمييز ، وان لا أحد فوق القانون بهذه المدينة .

  هذا و سبق - حسب مصدر مطلع - أن صدرت وثيقة نشرت بتاريخ 11 أبريل 2018 ، تشدد على  قرار هدم مقهيين بكورنيش آسفي و ذلك

لمباشرة الأعمال الخاصة بإنجاز قنوات صرف المياه العادمة و التي يجب أن تمر من تحت مبنى المشروعين اللذين صدر قرار بالهدم في حقهما.

 

 وقد أحيل قرار الهدم للمرة الثانية على أنظار عامل الإقليم الذي قرر تفعيله على ارض الواقع لفتح المجال لاستكمال مشروع تهيئة الكورنيش الذي يعد  المتنفس الوحيد للمواطنين.

  يشار إلى أن مشروع تهيئة كورنيش أسفي تبلغ كلفته الإجمالية 30 مليون درهم مع اقتراح إبرام اتفاقيات شراكة مع فاعلين آخرين  كمجلس الجهة ، المجلس الإقليمي لآسفي ، المجلس الحضري لأسفي ، وزارة الداخلية