الثلاثاء 20 نونبر 2018 - العدد : 4329 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6072613
إعلانات تهمك


اسفي : لقاء تواصلي في شان تدبير الدخول المدرسي2018/2019 .  

انعقد بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة إقليم اسفي صباح يوم الخميس 30 غشت 2018 ، لقاء تواصلي تحسيسي حول تدبير الدخول المدرسي2018/2019 ، ترأسه عامل إقليم اسفي السيد الحسين شاينان ، بحضور المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بآسفي ،المكلف السيد محمد زمهار ، إلى جانب ممثلي  الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء تلامذة إقليم اسفي .   

وفي كلمة توجيهية ، شدد عامل الإقليم على أهمية هذا اللقاء التواصلي في شان تدبير الدخول المدرسي2017/2018 ، مذكرا بما يحظى به  قطاع التربية والتكوين من عناية خاصة من مختلف المتدخلين والشركاء  والفاعلين الاجتماعيين والاقتصاديين والمجتمع المدني  ، ، داعيا مختلف المصالح والمجالس والجماعات الترابية والجمعيات إلى المزيد من التعبئة والانخراط لإنجاح هذا الورش الوطني الكبير والاستعداد للدخول المدرسي2018/2019 ، الذي تراهن عليه وزارة التربية الوطنية ومصالحها الجهوية والإقليمية على أن يكون متميزا ويشكل نقلة نوعية في مسار إصلاح المنظومة التربوية وتجويد خدماتها .

  و قدم المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بآسفي ،المكلف السيد محمد زمهار ، عرضا تضمن أربعة محاور أساسية ، تمثلت في المرجعيات المؤطرة وتقديم عدة معطيات حول

الدخول المدرسي 2018-2019 وكذا التعرف على الترتيبات الأساسية المتعلقة بالدخول المدرسي الجديد  والاطلاع على  الخريطة النظرية 2018/2019 و العمليات الإجرائية وأهم المستجدات التربوية التي يعرفها قطاع التربية والتكوين ، وذلك لتحقيق الجودة المطلوبة بالمدرسة المغربية وتحسين مردوديتها.

 

 و ذكر المدير الإقليمي ، بمحتوى المقررالتنظيمي للسنة الدراسية 2018 - 2019  رقم014/18 بتاريخ11 ماي2018، والذي يعتبر آلية من آليات إحكام تدبيرالزمن  المدرسي وزمن التعلم،  ويعمل على تحديد مختلف المحطات والعمليات والأنشطة المبرمجة برسم الموسم الدراسي 2018-2019 مع مواعيد إنجازها وتهم بالخصوص ، انطلاق الموسم الدراسي03 شتنبر2018 ، مع الإشارة إلى فترات مخصصة للعمليـات المتعلقة بالدخول  المدرسي ونهايـة السنـة الدراسية وتقويمها، وكذا الفترات المخصصة للدراسة والعمليات التقويمية والإعداد الجماعي للامتحانات ، مقدما في الوقت ذاته تشخيصا عاما وشاملا لوضعيات بنيات استقبال التلاميذ بالإقليم ، موضحا أهم العمليات التي تم إنهائها والمرتبطة بالدخول المدرسي، وهمت بالخصوص ، عملية توزيع التلاميذ على الأقسام والعمل على تفعيل المذكرات الوزارية للحد من ظاهرة الاكتظاظ بالأقسام واستغلال أمثل لجميع الحجرات الدراسية داخل المؤسسات التعليمية ، مشيرا في الوقت ذاته إلى عدم وجود قسم بأكثر من مستويين داخل الإقليم ، موضحا أن معدل التلاميذ بالقسم المشترك على المستوى الإقليمي هو 23 تلميذ بالقسم ، وانه لم يتم تسجيل أي خصاص من الحجرات الذي يؤدي إلى حالات الاكتظاظ، وبذلك تكون وضعية الأقسام عادية بالنسبة لجميع الأسلاك التعليمية وخاصة  السلك الثانوي  التأهيلي.

 

و اشار عرض المدير إلى الترتيبات الأساسية الخاصة بضمان  دخول مدرسي ناجح، والتي تستوجب القيام بعدد من الترتيبات المتكاملة منها على الخصوص،إتمام تأهيل جميع المؤسسات التعليمية والداخليات والارتقاء بالفضاءات المدرسية وتسجيل التلاميذ وإعداد الأقسام مع الحد من ظاهرة الاكتظاظ مع اتخاذ كافة الترتيبات التربوية الضرورية.

  وفي السياق ذاته أوضح المدير الإقليمي المكلف السيد محمد زمهار ، انه تم إنجاز كل الترتيبات المتعلقة بجميع العمليات المرتبطة بالحركات الانتقالية الوطنية و الجهوية و المحلية، كما تم كذلك إنجاز الترتيبات المتعلقة بتنظيم الحركة الانتقالية الخاصة بإسناد مناصب الإدارة التربوية للتعليم الثانوي وأطر الدعم مع التركيز على عملية ترشيد استعمال الموارد  البشرية بتدبير الفائض و الخصاص من المدرسين و التنسيق مع الأكاديمية بشأن سد الخصاص المتبقي عن طريق التوظيف بموجب عقود، وتنظيم دورات التكوين الخاصة بالمتعاقدين من المدرسين وأطر الدعم، مع ملائمة الحاجيات مع الموارد البشرية الإضافية  المخصصة للتوظيف بموجب عقود. أما فيما يخص مجال الدعم الاجتماعي ، فق