الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - العدد : 4357 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6125056
إعلانات تهمك


حجز كمية كبيرة من الاسماك المهربة بميناء اسفي.

  

قامت عناصر مندوبية الصيد البحري بآسفي برآسة عبد الخالق الساعدي المندوب الإقليمي للوزارة الوصية على القطاع وبمعية الدرك الملكي البحري في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء 7 غشت 2018 ، وفي إطار المجهودات المبذولة لمندوبية الصيد البحري بآسفي ووفقا للقوانين المنظمة للقطاع والرامية إلى الحفاظ على الثروات السمكية ، ومحاربة الصيد الجائر وغير القانوني ، من احباط عملية تهريب لمنتوجات بحرية .

 وقد تم ضبط وحجز حوالي 660 كلغ من الأسماك البيضاء الطرية و 505 كلغ من الاخطبوط و 555 كلغ من الأسماك مختلفة الأنواع بدون الوثائق والبيانات المتعلقة بالمسلك التجاري والقانوني .

  وحسب البحث التمهيدي ، فان المحجوزات كانت محملة على ظهر دراجة نارية ثلاثية العجلات لا تتوفر فيها شروط نقل المنتوجات البحرية وتعود في ملكيتها لأحد الأشخاص الذي يقوم بتخزينها بإحدى المخازن داخل الميناء.

وأكدت مصادر مطلعة ، أن العملية تمت في إطار عمليات المراقبة لأنشطة الصيد البحري بميناء أسفي .

و في إطار المهام الروتينية لمراقبة أنشطة الصيد البحري بميناء اسفي ،  حيث تمكنت مصالح مندوبية الصيد البحري بأسفي بدعم من الدرك الملكي البحري، من حجز الكمية المهربة من الأسماك دون توفرها على الوثائق الثبوتية التي تفيد

مصدرها الحقيقي، وأنها غير متأتية من صيد غير قانوني ، وغير منظم و غير مصرح به ، كما اكدت المصادر ان الشحنة المهربة كانت في طريقها إلى وجهة مجهولة، في ضرب صارخ لقوانين الصيد وتتبع مسار المصطادات السمكية .

 

 وأضافت المصادر المذكورة ، آن  مصالح المندوبية قامت باستكمال الإجراءات القانونية وذلك بتطبيق المسطرة حسب ما تستدعيه الحالة، من حجز لكميات الأسماك المعنية التي تدخل تحت طائلة الصيد غير القانوني و غير المصرح به و غير المنظم ، حيث تم  إتلافها  بعد أن أقرت مصلحة سلامة المنتجات  السمكية بعدم صلاحية الكميات المحجوزة للاستهلاك ، كما  تم تحرير محضر بالواقعة لتفعيل المتابعة القضائية في حق صاحب الشحنة .

  وقد لقيت هذه العملية النوعية استحسانا من طرف المهنيين بقطاع الصيد البحري بآسفي ،  منوهين في الوقت ذاته بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها مصالح المندوبية في الحفاظ على الثروة السمكية بالإقليم .