الأحد 15 يوليوز 2018 - العدد : 4201 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5876504
إعلانات تهمك


المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بآسفي .

  

الدورة العاشرة لملتقى المهندس والمقاولة.

  

قال وزير الشغل و الإدماج المهني، خلال افتتاحه، صباح يوم الأربعاء 9 ماي 2018 بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بآسفي،  فعاليات ملتقى المهندس و المقاولة  في دورته العاشرة المنظم تحت شعار : "رقمنة المقاولة: قضية تنافسية لمقاولات العصر" أن التحول الرقمي  يعني كيفية استخدام التكنولوجيا داخل المؤسسات والهيئات سواء الحكومية أو القطاع الخاص على حد سواء، ذلك لأنه يساعد على تحسين الكفاءة التشغيلية وتحسين الخدمات التي تقدم للجمهور المستهدف من تلك الخدمات ،وبالتالي فهو يقوم على توظيف التكنولوجيا بالشكل الأمثل مما يخدم سير العمل داخل المؤسسة في كافة أقسامها، وأيضا في تعاملها مع الزبناء والجمهور لتحسين الخدمات وتسهيل الحصول عليها.

وشدد محمد يتيم في الدورة العاشرة لملتقى المهندس ، التي حضرها احمد درجة مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بآسفي رفقة عبد الجليل لبداوي رئيس المجلس الحضري لآسفي وممثل المجمع الشريف للفوسفاط بآسفي بالإضافة إلى حضور العديد من الفعاليات التربوية والثقافية والاقتصادية و الطلبة المهندسين ، شدد على الأهمية التي أصبح يحظى بها برنامج التحول الرقمي في عملية تحول المؤسسة رقميا ، وارجع ذلك إلى التطور المتسارع في استخدام وسائل وأدوات تكنولوجيا المعلومات في كافة مناحي الحياة.

 ومن جهته ، شكر مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بآسفي الدكتور

احمد درجة وزير الشغل و الإدماج المهني على تشريفه للمدرسة للمشاركة في افتتاح فعاليات ملتقى المهندس و المقاولة في دورته العاشرة ، موضحا أن هذه الدورة تأتي هذه السنة امتدادا للتقليد الذي سنه الطلبة المهندسون بمؤسستنا من خلال خلق فضاء للنقاش حول مواضيع تهم تنمية المغرب الإقتصادية، فضاء يلتقي فيه الطلبة المهندسون بالفاعلين في الحقل الإقتصادي، لتحقيق هدفنا بانفتاح المدرسة الوطنية للعلوم الطبيقية بآسفي على محيطها السوسيواقتصادي بمد جسور التواصل مع المؤسسات الإقتصادية، الصناعية و التجارية وجميع الفاعلين من أجل البحث و تبادل الخبرات و المعلومات للتكيف المستمر لمنظومة التعليم العالي بشكل عام ومؤسسات جامعة القاضي عياض بشكل خاص مع التغيرات السريعة التي يعرفها العالم اليوم في شتى المجالات، مؤكدا على أن الطالب المهندس بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بآسفي له من القدرات و الكفاءات ما يخول له أن يكون في المستقبل فاعلا في تدبير الشأن المقاولاتي .

 

  وذكر احمد درجة بالمجال التكويني للمدرسة التي تضم حاليا 735 طالبا مهندسا بالسلك التحضيري و سلك المهندس، وسيتخرج منها خلال هذه السنة الجامعية 2017-2018 حوالي 165 مهندسا تتوزع على عدة شعب منها على الخصوص  ، الهندسة الصناعية، الهندسة المعلوماتية، الهندسة الطرائقية و مواد السيراميك، هندسة الإتصالات و الشبكات، متمنيا في أخر كلمته أن يحقق هذا الملتقى أهدافه المتوخاة فهو من و إلى الطلبة المهندسين للمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بآسفي حيث أنه يفتح آفاق معرفية شتى تخدم تخصصهم العلمي.

  ومن جانبه، أشار السيد احريزالكاتب العام للمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بآسفي إلى مضامين فعاليات الدورة العاشرة لمنتدى المهندس والمقاولة والتي حسب قوله ستناقش موضوعا غاية في الأهمية ويتعلق الأمر برقمنة المقاولات كرافعة أساسية للتنافسية، مبرزا ان الدورة تتميز ببرنامج غني ومتنوع بحيث يعد الذي يعد أرضية خصبة لاكتساب العديد من الكفاءات والتجارب الرامية إلى تيسير ولوج الطلبة إلى سوق الشغل، بحيث يتضمن الملتقى عدة محاضرات من تقديم خبراء في الموضوع  ، كما سيتم على مدى يومين  تنظيم منافسة ENSAS GOT DAKAلرواد المنتدى من الطلبة المهندسين سيستفيدون من دورة تكوينية معتمدة في مجال التطوير الذاتي ومن ورشة عن كيفية صياغة السيرة الذاتية بطريقة مهنية بالإضافة إلى تخصيص أروقة لفاعلين اقتصاديين ومؤسساتيين لعرض أفكارهم ومنتوجاتهم.