الجمعة 21 شتنبر 2018 - العدد : 4269 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5971413
إعلانات تهمك


الازمة المالية ترخي بظلالها على فريق اولمبيك اسفي.

  

النتائج الطيبة للفريق لا تعكس وجهه الحقيقي.

  

دخل فريق أولمبيك اسفي في ازمة مالية حرجة ، وتشير كل المصادر ان الحساب البنكي للفريق يعاني عجزا يقدر بحوالي 400 مليون سنتيم ، أضيفت الى متؤخرات السنة الماضية التي تصل الى أكثر من مليار سنتيم ، ولم يؤد مسؤولو الاولمبيك منح التوقيع والمباريات ورواتب اللاعبين ، و أجورالطواقم التقنية والطبية و الموظفين والعمال منذ اربعة اشهر .  

وظهرت بوادر الازمة جلية للشارع خلال هذا الشهر من خلال الاضراب  الذي قام به اللاعبون يوم الخميس الذي سبق مباراة الاولمبيك ضد الحسنية حين اعتصم اللاعبون داخل مستودعات الملابس لمدة فاقت الثلاث ساعات ، ولم يستطع عدد من اعضاء المكتب ومعهم المدرب محمد امين بنهاشم اقناع اللاعبين بفك الاعتصام والالتحاق بالتداريب ، لكن رد اللاعبين كان شديدا حين اتهموا مسؤولي الفريق بالكذب بحجة اعطاءهم عدد من الوعود لحل مشاكلهم المالية و عدم الوفاء بها غير ما مرة ، كما ظهرت بوادر الازمة حين شرع الفريق في توزيع الشيكات في كل الاتجاهات آخرها الشيك الموجود حاليا في إحدى فنادق طنجة .

 وفي سبيل البحث عن الحلول راسل مسؤولو فريق اولمبيك اسفي الجامعة الملكية بغية ثنيها عن عدم صرفها للشطر الاخير من المنحة الذي

يصل الى 200 مليون سنتيم ، والتمس المسؤولون من الجامعة بصرف الشطر الاخير من نصيبه مطالبين الجامعة باقتطاع الديون المترتبة عن نزاعاتها مع بعض الاطر التقنية واللاعبين السابقين وفريق وداد قلعة السراغنة من منحة السنة المقبلة ، لكن الجامعة رفضت هذا الملتمس واصرت على عدم صرف المنحة .

 

ولم يتبق امام المسؤولين سوى مناشدة المحتضن المجمع الشريف للفوسفاط الاسراع بصرف الشطر الاخير من المنحة والذي يصل الى 400 مليون سنتيم لحل بعض من مشاكله المالية .

 وفي موضوع ذي صلة فقد رفض محمد امين بنهاشم تجديد عقد مع اولمبيك اسفي وطلب مهلة للتفكير وهو الذي كان مستعدا الى وقت قريب الى تجديد عقده ، وعزا المتتبعون رفض بهاشم التريث في التوقيع لعلمه بحقيقة الازمة المالية التي يعيشها الفريق ، ومنها انه هو نفسه وطاقمه التقني لم يتوصلوا برواتبهم منذ اربعة اشهر .