الثلاثاء 18 شتنبر 2018 - العدد : 4266 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5967842
إعلانات تهمك


حتى لا ننسى تاريخ اولمبيك اسفي.

  

الفريق بين بنهاشم و العامري والسكتيوي.

  

ارتفعت خلال النصف الثاني من الموسم الرياضي الحالي مجموعة من الاصوات مهللة بمسيرة فريق اولمبيك اسفي لكرة القدم ، وما حصل عليه من نقاط الى حدود الدورة 20، والرتبة التي يحتلها ،  مستندة في ذلك الى العمل ( الجبار ) الذي يقدمه المدرب محمد امين بنهاشم ، والتشكيلة و ( الطريقة ) التي يلعب بها .

نحن هنا لا نبخس الرجل عمله ونتائجه واحتلال الفريقالى حدود الدورة 20  الرتبة الخامسة ب 31 نقطة ، وطموحه في انهاء الموسم ب 41 نقطة -  حسب تصريحاته في مناسبات عدة - وإنما نبتغي اعادة ذاكرة تلك الاصوات الى تاريخ ليس ببعيد في مسيرة الفريق ، واخترنا لذلك الموسمين الرياضيين 04 / 2005  و 10 / 2011 على سبيل المثال لا الحصر، ومن خلال النتائج المحصل عليها في هذين الموسمين تحت اشراف المدربين عزيز العامري و عبد الهادي السكتيوي قد نضع السيد بنهاشم في الرتبة 3 حتى اللحظة على الاقل.  

ففي الموسم الرياضي 04 / 2005: احتل اولمبيك اسفي ، وحين كان احمد غايبي رئيسا و عزيز العامري مدربا ، في حدود الدورة العشرين 29 نقطة و المرتبة 5 ، وأنهى الموسم ب 41 نقطة محتلا بذلك الرتبة 4 ، علما ان الفريق لم يحصل في المباريات الخمس الاخيرة إلا على نقطة واحدة ، والسبب



ان العامري وقتها ومن اجل اتاحة الفرصة للشباب من ابناء الفريق و استعدادا للموسم الموالي لم يعد يشرك اللاعبين العلالي وخلوف و البقالي .

و في الموسم الرياضي 10 / 2011 : احتل اولمبيك اسفي - وكان حينها خلدون الوزاني رئيسا و عبد الهادي السكتيوي مدربا – في حدود الدورة 20 الرتبة الاولى مناصفة مع المغرب الفاسي وفي رصيدهما معا 37 نقطة مع ان للاولمبيك مباراة ناقصة ، وانهى الفريق الموسم ب 49 نقطة و الرتبة 5 ، وكان بالامكان انذاك احتلال الاولمبيك الرتبة الثالثة للوصول الى 52 نقطة لولا التعادل في الدورة الثلاثين باسفي مع الدفاع الحسني الجديدي المحتل للصف العاشر بنتيجة اصابتين لمثلهما. 

 اننا في استعراضنا للحصيلة المشار اليها ، فإن ما نروم اليه بصدق الدفع بالمدرب الى الاجتهاد اكثر ، ونأمل بحسن نية ان يتحدانا بنهاشم ، وان يتبوأ مراكز احسن مما حصل عليه سابقاه ، و ان ( يحطم ) نتائجهما .. وهذه أمل كل عشاق القرش ..