الأحد 16 دجنبر 2018 - العدد : 4355 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6121035
إعلانات تهمك


التعاون بين الجماعات الترابية بإقليم اسفي .

  

محور اليوم الدراسي.

  احتضنت قاعة الاجتماعات بمقر عمالة إقليم أسفي صباح يوم الأربعاء 28 فبراير 2018 يوما دراسيا حول مشروع إحداث مؤسسات التعاون بين الجماعات أو مجموعات الجماعات الترابية بغرض تدبير الوقاية الصحية .

اللقاء افتتح أشغاله السيد الحسين شاينان عامل إقليم أسفي، بحضور رؤساء الجماعات الحضرية والقروية بالإقليم ، وتم تاطيره من طرف السادة حسان مصطفى عن مديرية الشؤون القانونية ، و عبد الحق المرجاني عن مديرية المالية المحلية ، والريسي عبد الرحيم عن مديرية التخطيط والتجهيز بالمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية.

 

ويأتي هذا اللقاء في إطار مواكبة الجماعات الترابية لتمكينها من ممارسة الاختصاصات الموكولة اليها بمقتضى القوانين والنصوص التنظيمية المتعلقة بها، ويشكل مناسبة لبسط وتحليل المفاهيم والمبادئ المتضمنة بالقوانين وتبادل التجارب والممارسات الفضلى في مجال تدبير الشأن المحلي والمحيط الإقليمي.

 و ناقش الحاضرون مواضيع العروض، ومضامين القوانين التنظيمية للجماعات الترابية والمراسيم المطبقة لها ، من اجل خلق التعاون بين الجماعات الترابية سواء لإنجاز مشروع ذي فائدة مشتركة، أو تدبير مرفق ذي فائدة عامة، يعتبر أسلوبا بالغ الأهمية، حيث يسمح بتحقيق منجزات لا تستطيع الجماعة الواحدة بمفردها إنجازها، وعلى هذا الأساس جاء التعاون اللامركزي الداخلي بين الجماعات الترابية كأنجع وسيلة للتغلب أو للحد من ضعف الإمكانيات لإنعاش التنمية الاقتصادية، والاجتماعية على الصعيد المحلي ، وهو ما ترجمه المشرع المغربي من خلال التنصيص للجماعات الترابية في القوانين المنظمة لها على مجموعة من الأشكال التعاونية على المستوى الداخلي، المتمثلة في مجموعة الجماعات الترابية ،وشركات التنمية المحلية ،و مجموعات التجمعات الحضرية واتفاقيات الشراكة .