الاثنين 23 أبريل 2018 - العدد : 4118 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5700128
إعلانات تهمك


إطلاق الرصاص بآسفي لإيقاف شخصين اعتديا على المواطنين بحي أشبار .

    اضطر أحد عناصر ولاية أمن أسفي  ليلة الأحد إلى استعمال سلاحه الوظيفي بحي أشبار بالقرب من مدرسة التكوين البحري  لتوقيف شقيقين كانا في حالة تخدير شديد ،عرضا حياة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد خطير بواسطة السلاح الأبيض.

وأفادت مصادر مطلعة  أن الأجهزة الأمنية،  تلقت إخبارية بوجود شخصين في حالة تخدير متقدمة ويحمل كل منهما  سكينا من الحجم الكبير، يعترضان سبيل المارة، وأن عنصرا أمنيا تدخل في محاولة منه لإيقاف الشقيقين ، واللذين سارعا إلى الاعتداء على أحد رجال الأمن، ما أدى الى إصابته بشكل بالغ على مستوى الظهر، قبل أن يضطر رفيقه إلى استعمال مسدسه الوظيفي، وإطلاق رصاصات على أحدهما ، في وقت تمكن فيه الأخ الثاني من الفرار من موقع الحادث رغم تصفيده.

 

وعلى الفور قامت عناصر الآمن الإقليمي بمحاصرة المكان وتمشيطه ، حيث تمكنت في وقت وجيز من اعتقال الشخص الهارب، بعد تلقي السلطات الأمنية إخبارية تفيد باختبائه بمنزل الأسرة الكائن بنفس الحي ، في الوقت الذي تم فيه  نقل الشرطي المصاب رفقة المشتبه فيه المصاب البالغ من العمر24 سنة  صوب قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بآسفي، من أجل خضوعهما للإسعافات الضرورية، كما تم حجز السيف المستعمل في محاولة الاعتداء.

 وعلم من مصادر طبية ،أن رجل الآمن لازال يخضع للعلاج بالمستشفى الإقليمي بآسفي ، في حين تم نقل المشتبه فيه المصاب على وجه السرعة صوب مستشفى ابن طفيل بمراكش، وسط حراسة أمنية لإجراء عملية جراحية دقيقة ، في انتظار إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة فور استقرار حالته الصحية.