السبت 18 غشت 2018 - العدد : 4235 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5923024
إعلانات تهمك


التعادل أمام اولمبيك آسفي يعمق جراح المغرب التطواني.

  

بنهاشم اعتمد 4 مدافعين ، و 4 وسط الميدان من بينهم 3 مدافعين.

  

قال محمد امين بنهاشم أن النقطة الواحدة والتعادل ايجابية ، و رد ذلك الى صعوبة المباراة ، والوضعية التي يعيشها الفريق التطواني ، كما وصف المباراة بالفخ ، ويصعب التكهن بنتيجتها .

 وسئل بنهاشم عن مدى رضاه عن انطلاق الشطر الثاني من البطولة فقال ان البداية تكون داما صعبة ، والدليل باقي نتائج الفرق الاخرى . اما عن طريقة خوضه لهذه المباراة فقال بنهاشم انه اعتمد اربع مدافعين ، وأربعة اخرين وسط الميدان من بينهم ثلاثة مدافعين ، عكس الفريق التطواني الذي عاد الى طريقة لعبه القديمة ، وهذا ما قلل من فرص التسجيل ، لذلك اعتمد الفريقان على الكرات الثابتة ، وعلى العموم – يقول بنهاشم – فانه راض على النتيجة وعلى التركيبة البشرية التي يتوفر عليها .

وعن حصيلة الشطر الاول من البطولة قال مدرب الاولمبيك ان فريقه حصل على واحد وعشرين نقطة واوصف ذلك بالجيد ، مضيفا انه يطمح في الحصول على نفس النقاط في الشطر الثاني واكثر ليحتل مركزا من بين الخمس الاوال .

 وكان فريق أولمبيك آسفي قد تعادل بدون أهداف، أمام ضيفه

المغرب التطواني، برسم الجولة 16 من البطولة الإحترافية لكرة القدم  في المباراة التي جرت بملعب المسيرة باسفي برسم الدورة السادسة عشرة اياب امام جمهور قدر ب ثمانمائة متتبع .

 هذا وفرضت هذه النتيجة على الفريق التطواني التمركز في المرتبة الأخيرة بـسبع نقاط، فيما ارتقى الفريق الاسفيوي للرتبة الثامنة برصيد  اثنين وعشرين نقطة مناصفة مع شباب الريف الحسيمي الذي سيستقبل الاولمبيك في الدورة المقبلة .