الأحد 25 فبراير 2018 - العدد : 4061 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5597159
إعلانات تهمك


المجلس البلدي باسفي يتبرأ من تصميم التهيئة .

  

عبد الجليل لبداوي يتهم مديرة الوكالة الحضرية ...

  

عقد المكتب المسير للمجلس البلدي لأسفي صباح الخميس 25 ينائر اجتماعا هاما انتظره العديد من المواطنين بكثير من الترقب والارتياب عما سيسفر عنه قرار المجلس الجماعي حول تصميم التهيئة الجديد ، بعدما سجل ازيد من 800 طعن وكان محط انتقادات اغلب المستشارين والنواب نظرا للصيغة التي اعد بها والتي توحي بان هذا التصميم لا علاقة له بمدينة اسفي لا من حيث الشكل والمضمون ، بدعوى ان التصميم عرف عدة اختلالات واخطاء لمكتب الدراسات .

تصميم التهيئة هذا طرح عددا من التساءلات من بينها: كيف لمكتب دراسات ان ينجز ويعد تصميم تهيئة خاص بمدينة كبيرة مثل اسفي بمبلغ لا يتعدى حوالي 170 مليون وهو مبلغ لا يكفي حتى لإجراء دراسة على حي واحد في الوقت الذي تقدر تكلفة اعداد تصاميم التهيئة بمدن اخرى بالملايير وتنجز في سنة واحدة على اقصى حد ، واعتبر المتسائلون ان مدينة اسفي شكلت الاستثناء ، فقد استغرق امر اعداد الدراسة خمس سنوات دون ان يتعرض هذا الاخير لأي عقوبة جزافية ؟

 ما ميز اجتماع المجلس البلدي ليوم  الخميس اتهام الرئيس عبد الجليل لبداوي لمديرة الوكالة الحضرية باستغلال نفوذها واستغفال اعضاء اللجنة المحلية التي تشكلت بعمالة اسفي من خلال تغيير محضر بعد التوقيع عليه ويخص ارضا بجوار فيلا المديرة بسيدي بوزيد وهو ما اعتبر نوعا من التزوير في

محضر رسمي يستوجب من عامل الاقليم فتح تحقيق حول ادعاءات عمدة المدينة والضرب بأيدي من حديد على كل من سولت له نفسه التلاعب بمصير المدينة .

 ويستخلص من تدخلات اعضاء المجلس انه وفي الوقت الذي ضل فيه تصميم التهيئة الجديد الخاص بمدينة اسفي طي الكتمان والسرية التامة لخمس سنوات اي مند سنة 2013 ، ولا يعلم به الا مكتب الدراسات والوكالة الحضرية اللذان اتهما بتسريب المعلومات لأباطرة ولوبيات العقار، فقد تنفست ساكنة أسفي الصعداء ، وذلك بعد قرار مجلس جماعة اسفي الموافقة بالإجماع على توصية لجنة التعمير الرافض لتصميم التهيئة الجديد وبالتالي التبرؤ من مؤامرة حيكت في الخفاء وخدمت مصالح واجندات لوبيات العقار على حساب فئات اجتماعية عريضة .