الاثنين 22 يناير 2018 - العدد : 4027 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5548690
إعلانات تهمك


المخطط التنموي 17-2022 لجهة مراكش- أسفي .

  

أوراش كبرى طموحة بأسفي ومنها منطقة حرة  للأنشطة الصناعية و اللوجيستية.

  أدمج مخطط التنمية 2017-2022 لجهة مراكش- أسفي ما يناهز 60 مشروعا ذوو أولوية تهم مجالات الأشغال الكبرى و التنمية الاجتماعية و الصحة و تثمين التراث و كذا تحسين الجاذبية الاقتصادية و السياحية للجهة .

 و قدر الاستثمار المخصص لهذه المشاريع بما يناهز 60 مليار درهم . و فيما يخص المجال الصحي بالخصوص ، فستعرف الجهة بناء ثلاث مستشفيات جديدة ، واحد منها يوجد قيد التشييد بمدينة أسفي .

 

كما يولي المخطط التنموي لأسفي دورا محوريا كقطب بحري بامتياز ، إذ تعتبر مدينة أسفي إحدى البوابات البحرية الوطنية الكبرى المفتوحة على التجارة الدولية و يعتبر مينائها من أقدم البنيات التحتية في هذا المجال ، كما أن مشروع إعادة تأهيله في إطار المخطط الجهوي و ذلك بعد إنهاء الأشغال بالميناء الجديد ، سيمكنه من احتضان أنشطة اقتصادية جديدة ذات قيمة مضافة مهمة من قبيل الترفيه و استقبال سفن الرحلات البحرية السياحية و غيرها.

 وإن كان عدد من المشاريع المدمجة في المخطط الجهوي للتنمية ستستلزم أكثر من 5 سنوات لإنجازها ، فإن عددا آخر من المشاريع يوجد

في مرحلة متقدمة من الإنجاز و من بينها الميناء الصناعي الجديد لأسفي و الذي سيجعل من أسفي قطبا بحريا جهويا بامتياز.

 و من بين أهم المشاريع المقبلة في هذا المخطط ، احتضان أسفي لمنطقة حرة  للأنشطة الصناعية و اللوجيستية بموازاة مع الميناء الصناعي الجديد و كذا ربط هذا الأخير بطريق سريع يصل لقلعة السراغنة مرورا بمدينة اليوسفية ، كما يعتبر هذا الطريق السريع بمثابة ممر استراتيجي سيمكن الميناء من لعب دوره في التنمية الجهوية، مع تحويل الميناء الحالي الى ترفيهي .