الأحد 25 فبراير 2018 - العدد : 4061 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5597139
إعلانات تهمك


هشام سعنان يراسل حول تاخر افتتاح الحي الجامعي بآسفي .

  

دخل البرلماني هشام سعنان، على خط تأخر افتتاح الحي الجامعي بآسفي، والذي كان من المنتظر أن يفتتح أبوابه مع بداية الموسم الدراسي 2017/2018، قبل أن يفاجأ الطبلة بالاخلال بالموعد المذكور، ومواصلة دخولهم في معاناة مرتبطة بالبحث عن مساكن تأويهم، مع ما يرتبط بذلك من اكراهات مالية.

 

وفي الوقت الذي كانت فيه منظمة التجديد الطلابي بآسفي، قد أثارت الموضوع، أبدت احتجاجها على ما وصفته بإخلال الجهات المسؤولة بوعود افتتاح الحي الجامعي، فقد راسل البرلماني سعنان، كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، حول الموضوع.

 

وقال سعنان، أن الطلاب الجامعيين بآسفي، استبشروا خيرا مع انطلاق أشغال بناء حي جامعي سنة 2015، والذي من المفترض أن يأوي 1400 طالب وطالبة، فضلا عن توفره على مطعم جامعي متميز و ملاعب رياضية، إلا أن هذا المشروع تعثرات كبيرة مرتبطة، بإخلال الشركة المشرفة على المشروع، على الالتزام بإنهاء الأشغال، والتي عرفت اختلالات وتعثرات كبيرة.

 

وأكد البرلماني الاستقلالي، أن الطلبة، يراهنون ومن خلال عدد من الوعود على افتتاح هذا الحي الجامعي، أبوابه مع بداية الموسم الدراسي 2018/2017، وهو الأمر الذي لم يتم الوفاء به، وواصل الطلبة بحثهم عن مقرات تأويهم، رغم ما يضاعفه هذا الأمر من اكراهات مالية على أسرهم.

  والتمس سعنان، التدخل العاجل للوزارة المعنية، من أجل الاسراع بافتتاح أشغال الحي الجامعي بآسفي