الاثنين 18 دجنبر 2017 - العدد : 3992 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5497799
إعلانات تهمك


امين السعيدي ينقد أولمبيك آسفي من الهزيمة امام الجيش الملكي 

أضاف كل من أولمبيك آسفي و الجيش الملكي نقطة واحدة الى رصيدهما بعد ان فرض هذا الاخير التعادل على الفريق المحلي (1/1) في المباراة التي  جرت مساء السبت برسم الجولة العاشرة من الدوري المغربي " للمحترفين " والتي جرت بملعب المسيرة بأسفي أمام جمهور ناهز الألفي متتبع شكل انصار الفريق الزائر ثلثهما .وكان الفريق العسكري السباق للتسجيل عبر إبراهيم البزغودي في الدقيقة 82، قبل أن ينقذ الاولمبيك  أمين السعيدي من الخسارة، بعد أن سجل هدف التعادل بعد مرور 3 دقائق من الوقت بدل الضائع وهي المرة الثانية التي يفرض فيها التعادل على الفريق العسكري في نفس التوقيت وذلك ما وقع الاسبوع الماضي امام الحسيمة . ورغم أن الشوط الاول شهد ندية كبيرة، إلا أنه لم يعرف فرصًا كثيرة للتسجيل ، وتأثر أولمبيك أسفي بخروج لاعبه محمد حمدان الاضطراري في الشوط الثاني بسبب الإصابة، وترك فراغًا كبيرًا في الوسط.  واستغل لاعبو الجيش تراجع مستوى اصحاب الارض، وضغطوا على دفاعهم ، خاصة عبر المالي تونجارا ومحمد الفقيه وابراهيم البزغودي.

 وعرفت الربع ساعة الأخيرة إثارة بعد أن سجل

البزغودي هدفًا، قبل أن يرد عليه السعيدي في الوقت بدل الضائع.وبهذه النتيجة رفع أولمبيك أسفي رصيده إلى 14 نقطة في المركز الخامس إلى جانب الجيش الذي يملك نفس الرصيد .ووزع الحكم مصطفى كشاب الذي قاد هذه المباراة 7 إنذارات 4 منها للفريق الاسفي ، وهو العدد من الانذارات  التي ستدفع بالجامعة الى فرض غرامة 2000 درهم على الاولمبيك ، وتعتبر هذه الغرامة الثالثة على التوالي بعد اتحاد طنجة وحسنية اكادير ، ومن المتوقع كذلك ان تفرض الجامعة على نفس الفريق غرامة اخرى بسبب القاء الجمهورعددا من الشهب الاصطناعية بالقرب من مرمى الحارس ياسين الحظ .

بنهاشم .

 قال محمد أمين بنهاشم مدرب أولمبيك أسفي" المواجهة قوية وصعبة في جل أطوارها، لقوة الخصم ولكونه كان يبحث عن الانتصار، نحن بدورنا كنا نبحث عن تحقيق ثلاث نقاط بعد الهزيمة الأخيرة أمام حسنية أكادير ، وتابع بنهاشم ، أن فريق الجيش الملكي احتكر الكرة خلال الشوط الأول من المواجهة دون محاولات للتسجيل، مبرزا أنه فريقه حاول الاعتماد على المرتدات، مستطردا ( حاولنا أن نرى الفريق الخصم متى سيغامر، كذلك كنا نعرف أن مستواه البدني خلال الشوط الثاني سيتدنى نوعا ما . في الشوط الثاني كنا أكثر استحواذا على الكرة وكانت أبرز المحاولات في صالحنا، ولاحظنا أن الفريق الخصم لم يتوفق في خلق فرص أخرى، الفترة التي خلقت لنا فيها مشاكل، كانت مباشرة بعد الخروج الاضطراري للاعب محمد حمدان، بعدها استطاع فريق الجيش الملكي السيطرة على وسط الميدان وأخذ المبادرة، واستطاع أن يسجل الهدف الأول في المباراة، بعد ذلك ركز اللاعبون بشكل أكثر واستطاعوا خلق فرص كان بإمكاننا أن نسجل أهدافا أكثر، لكن سأعود من جديد للحديث عن الفعالية، حيث لا نستطيع تسجيل أهداف أخرى، على العموم اليوم لا نستحق لا الهزيمة ولا التعادل، كنا نستحق الانتصار بحكم الضغط الكبير الذي مارسناه خلال الشوط الثاني)