الاثنين 18 دجنبر 2017 - العدد : 3992 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5497796
إعلانات تهمك


دخلت قضية التعاقد مع مستشار رياضي بأولمبيك أسفي منعطفا جديدا، بعدما أمرت النيابة العامة بأسفي مصلحة الشرطة القضائية بفتح تحقيق في الموضوع، بعد الشكاية التي تقدم بها رئيس الفريق إليها قبل أشهر .وكشف مصدر مطلع، أن مصلحة الشرطة القضائية بمدينة أسفي، استمعت الجمعة الأخير بأمر من النيابة العامة إلى رئيس أولمبيك أسفي، في إطار البحث التمهيدي بخصوص شهادة العمل المذكورة ومدى علاقة الفريق بها، وفي الوقت نفسه لمعرفة إفادته في الموضوع قبل مواصلة البحث؛ خاصة بعدما تم استفساره عن طريقة توصله بها والجهات التي كانت وراء إثارتها؛ في ظل تشبته بمعرفة حقيقتها، خاصة وأن الوثيقة التي لجأ على إثرها إلى القضاء تحمل شعار الفريق وخاتمه.

واستنادا إلى المصدر نفسه، نفى رئيس أولمبيك أسفي أثناء الاستماع إليه من عناصر الشرطة القضائية وجود أي عقد عمل يربط الفريق بأي شخص بصفة مستشار رياضي، أو إصداره أي وثيقة من هذا القبيل، بعدما تم استفساره عن طريقة توصله بها والجهات التي كانت وراءها، قبل أن تتم مطالبته بتحديد الجهة التي تسلمها منها، لفتح تحقيق معها بدورها؛ لمعرفة إفادتها كذلك في الموضوع وتحديد مصدر الوثيقة وكيفية توصلها بها ومدى صحتها.

وحسب مصادر متطابقة، سيشمل التحقيق جهات أخرى بناء على تصريحات رئيس أولمبيك أسفي إلى عناصر الشرطة القضائية، خاصة بعد ذكره جميع الوقائع التي رافقت ظهور الوثيقة المذكورة، وبعد تحديده للجهة التي تسلمها منها أمام تشبته بمواصلة التحقيق، في وقت لازال التكتم يلف الجهة التي حملها رئيس الفريق المسؤولية في ظهور الوثيقة المذكورة رغم كونه قد حددها بالاسم في أقواله .

عن جريدة المساء ليوم الثلاثاء 21 نونبر 2017