الأربعاء 22 نونبر 2017 - العدد : 3966 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5452666
إعلانات تهمك


رئيس اولمبيك اسفي لكرة القدم النسوية يهدد بمقاطعة نهائي كاس العرش.

  

الفريق لا يتوفرعلى البدل الرياضية والكرات ، و بعض اللاعبات لا يتوفرن على الأحذية .

  

هدد المصطفى بنسليمان رئيس اولمبيك اسفي لكرة القدم النسوية بمقاطعة المباراة النهائية لكاس العرش التي ستجرى مساء يوم الخميس المقبل بملعب ابي بكر عمار ، والتي سيقابل فيها فريق الجيش الملكي المتاهل بدوره لخوض مباراة النهاية .

وقال بنسليمان في اتصال هاتفي مع الجريدة انه يعاني احباطا شديدا بعد الوعود التي تلقاها من عدد من المسؤولين لمساعدته على توفير الوسائل المادية واللوجيستيكية لخوض هذه المباراة ، وان كل الوعود تبخرت ولم تترجم على ارض الواقع ، مضيفا ان فريقه يعاني عجزا ماليا متفاقما نتيجة المنح الجد هزيلة التي يتوصل بها من الجهات المانحة ، والتي لا تكفي حتى لسداد اجور اللاعبات ، وواجبات كراء بعض اللاعبات المحترفات المقيمات بمدينة اسفي ، كما قال في نفس الاتصال ان الفريق لا يتوفر حتى على البدل الرياضية والكرات ، وان بعض اللاعبات لا يتوفرن على الأحذية .

 وفي تدوينة لمصطفى بنسليمان على حائطه على الفايس بوك نشر مقالا مطولا عن معاناته مع المسؤولين بمدينة اسفي ، من اهم ما جاء فيه : ( كيف يعقل ان فريق اولمبيك اسفي لكرة القدم النسوية المتأهل لخوض مقابلة نهاية كاس العرش ، والفريق عاجز عن توفير 3 الاف درهم لإجراء مقابلة اعدادية بمدينة المحمدية .. فريق يمثل

المدينة وهو الفريق الوحيد بجهة مراكش اسفي الذي يلعب في القسم الوطني الاول، وهو الذي اقصى فرق من حجم  الوداد البيضاوي وشباب خنيفرة ووصل لنهاية كاس العرش وها هو الان يتعامل بكل هذا الجحود والتهميش...)

 

وكتب بنسليمان بمرارة اليائس : ( الواقع أكد انني خسرت كثيرا من الامور الشخصية العائلية من اجل استمرار الفريق...شخصيا وجدت نفسي ومع بداية هذا الموسم في صراع مع مرض السكري الذي بدأ ينخر جسدي ، ورغم ذلك واصلنا المشوار وقاتلنا وغرقنا في الديون من أجل الوصول لنهاية كأس العرش...في اسفي لا تفهم كيف ان فريقا مرشح للعب نهاية كأس العرش ، واجرى الاقصائيات ببدلات قديمة تصدق علينا بها اولمبيك اسفي لكرة القدم  مخصصة للشبان ، قمنا بتغطية اسماء اللاعبين الذكور الذين اجروا بها مقابلات الموسم الماضي....في اسفي لا تفهم ان فريقا مرشح للعب نهاية كاس العرش وهو يستجدي كرات لاجراء التداريب من فرق اخرى ....

  الحقيقة اننا وصلنا لمقابلة النهاية على حساب عرقنا وجهدنا ومرضنا وخسارة حتى اسرنا وغرقنا في الديون...هذا هو الواقع المر )