الأربعاء 22 نونبر 2017 - العدد : 3966 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5452665
إعلانات تهمك


هل أسفي آخر الأولويات في برامج المجمع الشريف للفوسفاط ؟  

هل سيبقي المجمع على استثماراته الكبرى بأسفي ؟

  

"Safi­Phosphate­Hub" هو الإسم الذي كان قد أطلق على المشروع الصناعي الضخم للمجمع الشريف للفوسفاط بأسفي خلال الزيارة الملكية للمدينة في أبريل من سنة 2013.

 و يعتبر هذا المشروع ، الذي ُقوَم وقته بثلاثين مليار درهم ، من أكبر المشاريع الطموحة للمجموعة المعدنية و الصناعية، و من المزمع بناء هذا المركز الصناعي بمحاذاة الميناء المعدني الجديد ( جرف ليهودي ) الذي سيعرف تهيئة أرصفة خاصة موجهة لشحن و إفراغ  12 مليون طن في السنة من المواد المرتبطة بتصنيع معدن الفوسفاط ، هذه التهيئة التي ستكلف  بدورها 3 ملايير درهم.

و من الأهداف المنشودة ببناء مجمع صناعي جديد على بعد 15 كلم جنوب أسفي بتكنولوجيا حديثة و بمحاذاة الميناء المعدني الجديد، التخفيف من حدة التلوث البيئي بالإضافة إلى تنمية و تطوير المحور الفوسفاطي الكنتور- أسفي و ذلك خلال الفترة الممتدة من سنة 2017  إلى سنة 2025 ، في أمد إيقاف الإنتاج بالمركز الحالي المتقادم و إخلاء ميناء أسفي المدينة لإعادة تهيئته لأنشطة الصيد البحري و السياحة و الترفيه و بناء السفن ، و تفك بذلك عقدة الخط السككي الذي يمنع المدينة من ساحلها .

 و في ظل صدور تقارير الوكالات الإئتمانية  ، و من بينها

و كالة "فيتش"  و التي أبقت على تصنيف المجمع الشريف للفوسفاط في "ب بب ناقص " مع آفاق سلبية ، يطرح السؤال حول الإمكانيات التمويلية للمجموعة و مدى قدرتها على الإستثمار في هذا المشروع.

 

 و تورد الوكالة في معرض تقريرها ، أن استمرار المجموعة في الاستثمار ضروري لضمان تنافسيتها و أن ذلك رهين بإمكانية استرداد دين للمجموعة على عاتق الدولة و التي تصل مؤخراته  إلى 18 مليار درهم في إطار استرداد الضريبة على القيمة المضافة.

 

لو كان لي أن أطرح سؤالا بالبرلمان لقلت :

 هل ستكون أسفي آخر الأولويات في برامج المجمع الشريف للفوسفاط ؟