الأربعاء 22 نونبر 2017 - العدد : 3966 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5452660
إعلانات تهمك


الكلية متعددة التخصصات بآسفي.

  

بلاغ  صادر عن  الجمع العام المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي .

  

بدعوة من كاتبه عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالكلية متعددة التخصصات بآسفي جمعا عاما يوم الأربعاء 04 أكتوبر 2017 ابتداء من الساعة الثانية عشرة زوالا وذلك لتدارس الوضعية المزرية التي تعيشها هذه المؤسسة نتيجة السياسة الرعناء التي ما فتئ عميدها ينهجها منذ سنوات، ضاربا عرض الحائط كل القوانين و الأعراف الجامعية.

 وبعد تدارس كل المشاكل التي تتخبط فيها الكلية و استحضار الوضع الكارثي و البئيس الذي أصبحت عليه نتيجة غياب إرادة حقيقية لدى رئاسة جامعة القاضي عياض لوضع حد لهذا النزيف الحاد الذي عصف ويعصف بكل مقومات الكلية. وبعد نقاش مستفيض و مسؤول يعلن الجمع العام للرأي الجامعي المحلي و الوطني ما يلي:

رفضه واستنكاره للحملة الشنيعة التي يخوضها عميد الكلية ضد مجموعة من الأساتذة.

 

إدانته للأساليب التسلطية المتجاوزة والاختلالات الناتجة عن عقلية العميد في تسيير وتدبير شؤون الكلية.

 استهجانه امتناع العميد عن منح مغادرة التراب الوطني للأساتذة قصد حضور مؤتمرات علمية خارج ارض الوطن أو قصد الاستشفاء لبعض ذوي

الأمراض المستعصية، وهو ما اعتبروه تهديدا لحياة بعضهم وتعطيلا للبحث العلمي بالمؤسسة ولمصالحهم العلمية و الأكاديمية وتفويتا لفرص لا تعوض.

 

امتعاضه من التمادي في منع أستاذ للتعليم العالي من التدريس والتشطيب عليه من الملف الوصفي المرفوع إلى الوزارة والاستعاضة عنه بأساتذة عرضيين على حساب ميزانية الكلية.

 

استغرابه تحرير محاضر مزورة في حق بعض الأساتذة و اتخاذ إجراءات الحذف من الوظيفة العمومية في حقهم استهتارا و استخفافا بكل القوانين المنظمة للتعليم العالي.

 

تجديد رفضه إقالة رئيس شعبة منتخب من طرف العميد دون أي سند قانوني، فضلا عن كونه الأستاذ الوحيد المؤهل قانونيا لرئاسة الشعبة وفقا للقوانين المنظمة للتعليم العالي.

 

اعتراضه على استفراد العميد منذ 2012 بتوزيع الميزانية وصرفها دون الرجوع إلى الهياكل المنتخبة، وضدا على كل قوانين التعليم العالي.

 

إدانته حماية العميد لكل أشكال التلاعبات في تدبير النقط الممنهجة من طرف إدارته منذ سنوات.

 

شجبه تهريب العميد للاجتماعات الهياكل المنتخبة إلى قاعات غير معلن عنها قصد حرمان الأصوات الحرة من الأساتذة من حضورها حتى يتمكن من فرض وصايته عليها وتمرير ما يشاء.

 استنكاره فبركة وتحريف العميد لمحاضر مجلس الكلية واللجن المنبثقة عنه.

رفضه لمزاجية العميد في التعاطي مع طلبات انتقال وتبادل السادة الأساتذة فهو لا يرجع إلى الهياكل المخول لها البحث ذلك كما لا يعبأ بأي ضابط من الضوابط القانونية كالسماح بانتقال الأساتذة قبل استيفاء السنة وقبل الترسيم.

 

استغرابه لاحتجاز عميد الكلية لوثائق السادة الأساتذة وتعطيل مصالحهم العلمية و الإدارية لشهور وشهور دون مسوغ قانون.

 

شجبه لامتناع عميد الكلية عن تمويل الأنشطة العلمية التي يتقدم بها مجموعة من الأساتذة وتمويله بالمقابل لأنشطة تافهة تبعث عن السخرية وتعكس مستوى التردي الذي آلت إليه هذه الكلية مع هذا المسؤول غريب الأطوار.

 

رفضه سماح العميد للكاتب العام للكلية بالتدخل في استعمال زمن بعض الأساتذة خارج مساطر العمل الجامعي وذلك نكاية بهم و انتقاما منهم لمواقفهم الفاضحة لسياسته التدبيرية الرعناء.

 

وأمام هذا الوضع الكارثي الذي تعيشه الكلية، يجدد الجمع العام المحلي تحميله المسؤولية للجهات المعنية إزاء الأوضاع المزرية والمآل الذي وصلته في الست سنوات الأخيرة نتيجة السياسة المزاجية والتسلطية والتسيير الأهوج الذي يحكم الكلية متعددة التخصصات بآسفي، ويعلن عزمه واستعداده لخوض معارك نضالية إنذارية للجم هذا المسؤول ووضع حد لتنطعه وتماديه في غيه وذلك وفق برنامج نضالي تتخلله :

 وقفات احتجاجية : داخل الكلية، أمام رئاسة الجامعة، أمام الوزارة الوصية...؛أعتصامات مفتوحة : داخل الكلية، أمام رئاسة الجامعة، أمام الوزارة الوصية...؛

وفي الأخير يهيب الجمع العام بالزملاء الأساتذة بالكلية المزيد من الحيطة والحذر، والتعبئة، والالتفاف حول إطارهم المناضل العتيد النقابة الوطنية للتعليم العالي دفاعا عن الكلية وعن الجامعة العمومية وعن قيم الجامعة الأصيلة.

 عن الجمع العام