الاثنين 18 دجنبر 2017 - العدد : 3992 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5497492
إعلانات تهمك


في اجتماع لمكتب اولمبيك اسفي .

  

تحديد يوم 25 اكتوبر 2017 كموعد لعقد الجمع العام العادي السنوي.

  

عقد المكتب المسير لفريق اولمبيك اسفي لكرة القدم اجتماعا نهاية الاسبوع المنصرم بمركز تكوين الناشئين ، حضره تسعة اعضاء من اصل سبعة عشر عضوا و تناول النقط التالية : التحضير و الاعداد و تحديد تاريخ الجمع العام  ، الوضعية الحالية للفريق الاول و الفئات الصغرى ، مختلفات .  

ولعدم توفر اولمبيك اسفي على موقع رسمي ، تم نشر تدوينة على حائط الفريق في ( الفايس بوك ) تناولت جزءا من نقط هذا الاجتماع . فبالنسبة للتحضير و الاعداد و تحديد تاريخ الجمع العام العادي السنوي للموسم 16/2017 فقد تم الاتفاق على يوم 25 اكتوبر 2017 كموعد لعقد الجمع العام العادي السنوي ، و سيكون جدول الاعمال محددا في تلاوة التقريرين الادبي و المالي و تجديد الثلث .

 و بخصوص الوضعية الحالية للفريق الاول فقد تم التأكيد على ان التحضيرات و الاعداد يسير وفق البرنامج المتفق عليه مع المدرب ، أما  بالنسبة للفئات الصغرى فجاء في التدوينة ان هناك ارتياحا كبيرا للمجهودات المبذولة من طرف الادارة التقنية و المدربين لإعداد الشباب من مختلف الاعمار بشكل ناجح و ايجابي يبعث على التفاؤل.و في نقطة ( مختلفات ) وبشكل استثنائي تمت

مناقشة طلب استقالة تقدم بها عضو المكتب ورئيس لجنة الفئات الصغرى عبد الرحيم زتيل ، و قد تم قبول استقالته دون استدعائه واستفساره عن اسباب الاستقالة ودون مناقشة فحواها وصحة ما جاء فيها من عدمه . وحول هذه النقطة تساءل عضو سبق وان تقدم باستقالته هو الاخر من المكتب ، لماذا لم يتم قبول استقالات عبد الفتاح  الحفيان ، وجمال الون ، و العربي بنحيدة ، وعبد الرحيم بودرة ، وعبد الرحيم قدوس .

 

وبالعودة الى تدوينة المكتب المسير فقد استغرب اعضاء المكتب الحاضرون في الاجتماع لتدوينات بعض اعضاء المكتب بصفحة التواصل الاجتماعي و اعطاء صورة مشوهة عن الفريق و الاساءة الى المكتب المسير و المدرب و اللاعبين.

 وفي هذا الاطار تساءل عدد من المنخرطين عن الاسباب التي دفعت بالمكتب المسير الى السكوت عن التدوينات المسيئة له و لجميع مكونات الفريق ، والصادرة عن اعضاء مسؤولين في ذات المكتب ، وعدم اتخاذ أي قرار تاديبي في حقهم ... ؟