الاثنين 18 دجنبر 2017 - العدد : 3992 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5497496
إعلانات تهمك


الدورة العادية للمجلس الإقليمي لآسفي .

 

المصادقة على اتفاقات الشراكة و عرض إخباري حول المشاريع التنموية .

 

صادق المجلس الإقليمي لآسفي خلال الدورة العادية لشهر يونيو في جلسته الأولى المنعقدة صباح الاثنين 13 يونيو 2017 ، على اتفاقية شراكة إطار بين المجلس الإقليمي لآسفي والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بآسفي المتعلقة بأعمال التجهيز والربط بشبكة الماء الصالح للشرب والكهربة وتطهير السائل ، كما صادق أعضاء المجلس على مشروع اتفاقية شراكة لتهيئة ترميم مصلحة طب الأطفال بمستشفى محمد الخامس باسفي ، وفي هذه الجلسة التي ترأس أشغالها  رئيس المجلس الإقليمي السيد عبد الله كاريم ،أبدى أعضاء المجلس الإقليمي لآسفي موافقتهم بالإجماع على اتفاقية الشراكة المتعلقة بدعم المشاريع المقترحة من طرف الأندية الرياضية المنضوية تحت لواء العصبة والجمعيات الإنسانية والخيرية وجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي عمالة اسفي، في الوقت ذاته أرجأ أعضاء المجلس البث في الدعم المخصص لباقي الجمعيات إلى حين انعقاد الجلسة الثانية من دورة يونيو وذلك من اجل عرضها على أنظار المجلس للبث فيها قصد إيجاد الصيغة المثلى والملائمة لتوزيع الدعم على مختلف الجمعيات وإعطائها الفرصة قصد تعزيز ملفاتها بالمشاريع التي تشتغل عليها .

 

ومن جهة أخرى وفي إطار النقط المدرجة في جدول أعمال الدورة  ، تم تقديم عرض إخباري حول مشاريع المجلس الإقليمي والتي هي في طور الانجاز ويتعلق الآمر بكل من تهيئة مداخل مدينة اسفي ، وتهيئة كورنيش أموني .

 وفي كلمة له بالمناسبة، أشار رئيس المجلس الإقليمي عبد الله كاريم

إلى ما يعرفه إقليم اسفي من برامج تنموية مختلفة ، منوها بمجهودات الجميع ، كل من موقعه لتعزيز جاذبية الإقليم و تحسين الظروف المعيشيـة للساكنـة، داعيا جل المتدخلين والشركاء إلى الانخراط للنهوض بهذه الرقعة الطيبة من تراب بلادنا العزيز حتى نجعل من أسفي قطبا اقتصاديا من أقطاب الجهة التي ننتمـي إليهــا.

 وأوضح رئيس المجلس الإقليمي أن إقليم أسفي يتطلع إلى مستقبل واعد و في حاجة، على غرار باقي مناطق المغرب، إلى تكثيف الجهود لجدب مزيد من الاستثمارات التي تعتبر السبيل الأنجـع لخلـق الثـروة و توفيـر فـرص الشغـل للشباب، مذكرا في الوقت ذاته بالدور الفعال الذي أصبح يقوم به المجتمع المدني في النهوض  بالتنمية  الاجتماعية و الثقافية و الرياضية  و غيرها  من المجالات، بحكم  معرفته الجيدة بحاجيات و متطلبات الساكنة المحلية، و القيام بادوار تنموية  تتلاءم و التنمية المحلية  تماشيا مع الوظائف التي أناطها الدستور الجديد بالفاعل الجمعوي .

وأكد كاريم على أن المجلس في حاجة ماسة إلى مجتمع مـدني فاعل و نشيـط، يكون منخرطا بجانب مكوناته كآلية ضرورية لتفعيل السياسات  التشاركية، و أن تكون لمشاريع و أنشطة الجمعيات وقع ايجابي على الساكنة وعليها بذل قصارى  جهدها  في سبيل  عمل تنموي تشاركـي يعود بالنفع على الساكنـة و على الإقليـم، مبرزا في الوقت ذاته الأدوار التدبيرية الهامة التي تقوم بها المجالس المنتخبة كمساهمة منها في إنعاش الأنشطة الاجتماعية و الثقافية و الرياضية، موضحا أن المجلس الإقليمي لآسفي هو الآخر قد أخذ على عاتقـه مسؤوليـة المشاركة في التنشيط  الاجتماعي و الثقافي و الرياضـي من خـلال الجمعيـات، علما أن هذه الجمعيـات لا يمكـن لها بأي حال من الأحـوال أن تحل محل الدولـة أو الجماعات الترابية للرقي بأوضاع الساكنة، مؤكدا على أن دور الجمعيات  يتجلى في المساهمة و الانخراط في برامج التنموية التي يتم تسطيرها على الصعيـد الإقليمـي تماشيا مع روح الدستـور الجديد.

 اسفي : عبد الرحيم النبوي