الجمعة 28 يوليوز 2017 - العدد : 3849 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5270423
إعلانات تهمك


في ذكرى الوداد الثمانون على التاسيس.

  

الوداد يتوج بطلاً قبل دورتين من نهاية البطولة الوطنية لكرة القدم  للمرة ال19 في تاريخه.

 

 

  توج فريق الوداد البيضاوي،تزامنا مع  ذكراه الثمانون على التاسيس ، بدرع البطولة الوطنية لكرة القدم في قسمها الاول ، وقبل دورتين من النهاية ، للمرة الـ19 في تاريخه ، بعد فوزه على مضيفه أولمبيك آسفي بإصاتين لواحدة في المباراة التي جرت بملعب المسيرة باسفي مساء يوم الاربعاء عن مؤجل الدورة الثامنة والعشرون.

وبهذه النتيجة رفع الوداد رصيده لـ63 نقطة، بفارق 7 نقاط عن ملاحقه الدفاع الحسني الجديدي، وهو فارق لن يقدر على تعويضه، في ظل تبقي مباراتين على سد ستار البطولة.  

وغاب عن صفوف الوداد اللاعب السنغالي مرتضى فال، بسبب الإصابة ، وهو السبب نفسه الذي ابعد إسماعيل الحداد ، كما لم يشارك كل من حسام الدين أمعنان، وأيمن الحسوني، بسبب التزامهما بالمشاركة رفقة المنتخب الوطني الأولمبي في دورة ألعاب التضامن الإسلامي، وهو نفس السبب الذي غبب عن صفوف الاولمبيك كل من سعد ايت الخرصة وعطية الله ، و والمرابيط ، و  الكودالي ، كما غاب عن المباراة حمزة السمومي بسبب طرده في مواجهة اولمبيك خريبكة .

 وافتتح أصحاب الأرض باب التسجيل في الدقيقة (27) عن طريق ضربة جزاء أعلن عنها الحكم خالد النوني بعد عرقلة واضحة للمدافع يوسف رابح لللاعب

طوني داخل مربع العمليات ، ونفذها بنجاح عميد الفريق الأسفيوي المهدي النملي ، لكن الضيوف لم ينتظروا سوى 7 دقائق ليعادلوا النتيجة، عن طريق الليبيري وليام جيبور.

 

واستهل الوداد الشوط الثاني بسيطرة كاملة على مجريات اللقاء من أجل تسجيل هدف التقدم والفوز، الذي يضمن له التتويج باللقب، وهو ما نجح فيه  في الدقيقة (55) برأسية صلاح الدين السعيدي، بعد تمريرة مركزة ومحكمة من البديل اشرف بنشرقي.، حيث اودع الكرة في شباك الحارس مختار مجيد .

 

وبالغ لاعبو الوداد في إهدار الفرص المتاحة تباعا، ولجأ الحسين عموتة، مرة أخرى لورقة ابراهيم النقاش، كخيار قصد سد كل الممرات أمام تحركات رفاق المهدي النملي، وتأمين الخطوط الخلفية للفريق ، وهو ما نجح فيه ليبقي النتيجة على حالها،.كما شهد اللقاء في الدقيقة (90+2) طرد لاعب وسط ميدان الاولمبيك كمال آيت الحاج، بعد إيذاءه  أنس أمرابط .

 

الوداد ضمنت بشكل رسمي صعودها لمنصة التتويج بدرع البطولة ومنحة خاصة بمبلغ 300 مليون سنتيم وهي المنحة التي تخصصها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للفريق المتوج بلقب البطولة ( الاحترافية )  لكرة القدم.

 يذكر أن الوداد هو حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز ببطولة المغرب بـ19 لقبًا، مقابل 12 مرة للجيش الملكي، و11 لقبًا للرجاء البيضاوي، و4 القاب في خزانة للمغرب الفاسي، والنادي القنيطري.