الأحد 20 غشت 2017 - العدد : 3872 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5302024
إعلانات تهمك


طلبة المدرسة العليا للتكنولوجيا بأسفي . 

الفوز بجائزة المهرجان الوطني الجامعي للأغنية المغربية 2017

  

أبلت المجموعة الصوتية لطلبة المدرسة العليا للتكنولوجيا بأسفي البلاء الحسن في المهرجان الوطني الجامعي للأغنية المغربية العصرية الدورة الأولى، (دورة المرحوم عبد القادر الراشيدي) المنظم بسلا من 26 إلى 30 أبريل 2017 وحصدت جائزتين من الأربعة المتبارى حولها :  

         الجائزة الكبرى، فازت بها المجموعة الصوتية للمدرسة العليا للتكنزلوجيا بأسفي كأحسن فرقة موسيقية بإجماع لجنة التحكيم.

  جائزة أحسن أداء نسائي، فازت بها الطالبة دحاني فتيحة من مسلك تقنيات التدبير. 

 و قد تأتت هذه المشاركة بعد إقصائيات عدة و بعد التألق على المستوى الجهويفي مهرجان إبداع الطالب الذي نظمته جامعة القاض عياض بمراكش من 20 إلى 25 مارس 2017 بمشاركة فرق موسيقية وغنائية تنتمي إلى جميع مؤسسات الجامعة التي يربو عددها على 13 فرقة ، حيث تميزت المجموعة الصوتية للمدرسة العليا للتكنولوجيا باسفي خلال هذا الملتقى بحصولها على الرتبة الثالثة في "الكورال" والرتبة الثالثة في الغناء الفردي أحرزت عليهـا الطالبة دحاني فتيحة ، وفي مجال القصة القصيرة باللغة العربية تمكنت الطالبة بورين حفصة، مسلك هندسة المعلوميات، من الفوز بالرتبة الثالثة على



مستوى جامعة القاضي عياض.

و قد صارت هذه المشاركات تقليدا سنويا كتتويج للأنشطة الجامعية الموازية، إذ في بداية كل موسم جامعي وبموازاة انطلاق برامج   التكوين بالمؤسسة، ينخرط مجموعة من طلبة المؤسسة من ذوي الميولات الفنية والمواهب المختلفة في أوراش رياضية وثقافية وفنية.

 

و ما ميز هذه السنة الجامعية هو تألق مجموعة من الطلبة المنخرطين في أندية رياضية ومحترفات الموسيقى والغناء وكذا القصة القصيرة.

 

كما تعرف الأنشطة الرياضية، و كرة القدم بالخصوص ، إقبالا كبيرا ، إذ إظافة إلى تنظيم دوريات داخلية بين المسـالك الدراسيـة ، استطاع فـريق كرة القدم ذكور أن يتأهل فـي البطولــة الجامعيـة المحليـة ويمثـل الإقليــم فـي إقصائيـات البطولـة الجامعيـة بمراكش إذ استطاع الوصول إلى ربع النهاية لينهزم أمام فريق كلية اللغة العربية بمراكش بعد أن تعادل معه وأقصي عن طريق الضربات الترجيحية.

 

أما فريق كرة السلة ذكور فمثل إقليم أسفي في نفس البطولة بمراكش وتأهل إلى الربع النهائي ليقصيه فريق كلية العلوم السملالية.

 

و بالعودة إلى محترف "الموسيقى والغناء" و الذي يتكون من مجموعة صوتية من مواهب طلابية من الجنسين يؤطرها الأستاذ جمال بوطاهرالذي توفق، بفضل حنكته الفنية وتجربته البيداغوجية، في أن يحقق انجازات مهمة في جميع الملتقيات الجامعية محليا وجهويا ووطنيا.

          فمحليا تقوم هذه المجموعة الصوتية بتنشيط جميع اللقاءات الثقافية على مستوى المؤسسة إذ تتوفر على عازفين فرديين وأصوات نسائية واعدة ناهيكم عن أغاني التراث الوطني والعربي التي تتألق في أدائها بفضل نوعية التأطير والانضباط لبرنامج عمل أسبوعي خارج أوقات الدراسة و التحصيل.