الاثنين 29 ماي 2017 - العدد : 3789 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5173228
إعلانات تهمك


قطر تعلن عن انطلاق مشاريع بجهة مراكش آسفي.

  

مؤسسة جاسم القطرية تكرم سمير كودار .

  شكلت لحظة تكريم سمير كودار، استثناءا داخل حفل تحول معه الرجل الى عريس حقيقي، أثنى القطريون كثيرا على دوره في خلق شراكة حقيقية مع المؤسسة. تكريم كودار من طرف المؤسسة القطرية، الى جانب شخصين، من أهم مسؤولي الجهة يعتبر اعترافا بدوره، وعمله المرتبط بخلق تنمية حقيقة لمنطقة آسفي .

   وتمول المشاريع التي تمت إزاحة الستار عن بعضها يوم الاثنين 8 ماي 2017 من قبل الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني على مدار 5 سنوات.  وتتضمن هذه المشاريع الممولة من قبل الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني مستشفى عاما في منطقة أسفي وسوف ينشأ على أحدث ما توصل إليه العلم في مجال الخدمات الصحية، وجامعة في مدينة الصويرة ستضم عددا من الكليات المتخصصة في علوم الحاسوب وريادة الأعمال، وثلاثة مراكز لغسيل الكلى موزعة على جهة مراكش أسفي، حسب بيان للمؤسسة المذكورة.

 

 أما المشاريع الممولة من قبل الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني فتضم مستشفى عاما بمدينة مراكش والذي سيكون على أحدث المواصفات العالمية في مجال الخدمات الصحية، ومستوصفا ومركز غسيل كلى في منطقة سبت جزولا، وعدد 2 مركز لغسيل الكلى موزعة على جهة مراكش أسفي.

  وأكد سعيد بن مذكر الهاجري عضو مجلس الإدارة الرئيس

التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية أن المشاريع التي يتم تدشينها اليوم عبارة عن مستشفيين و6 مراكز غسيل كلوي، بالإضافة إلى مستوصف طبي ومسجد، ومركز لتأهيل المعاقين، بإجمالي تكلفة تتجاوز 100 مليون يورو، مشيرا إلى ان المشاريع تتم وفق تعاون مع الحكومة المغربية.

 

 وأوضح أن عدد المستفيدين من المشاريع سيبلغ في مستشفى أسفي ما بين من 200 إلى 300 ألف نسمة وهم سكان الحي الذي ستنشأ فيه المستشفى، منوها بان المستشفى الآخر الذي سينشأ في منطقة سيدي يوسف بن على بمراكش سيستفيد منه ما يتجاوز 100 ألف نسمة.

 

وأشار عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للمؤسسة إلى ان الهدف من انشاء مراكز غسيل الكلى يأتي نتيجة معاناة الكثير من السكان من امراض الفشل الكلوي، حيث لاحظنا من خلال التواصل مع المسؤولين الصحيين بوزارة الصحة ان لديهم نقصا كبيرا تبلغ نسبة الاحتياج لها ما بين 8 إلى 10 آلاف جهاز على مستوى المملكة المغربية كلها، حيث تستهدف توفير أكثر من 300 كرسي غسيل كلوي في مجموعة المراكز، حيث من المتوقع ان يستفيد اكثر من 300 مريض شهريا من الاجهزة في كل مركز نتيجة ان الجهاز يمكن استخدامه لاكثر من مريض بشكل يومي من خلال العمل بنظام الشفتات. 

 

واشار إلى ان مستشفى أسفي يعد نفس نموذج مستشفى سيدي يوسف بن علي في طاقته الاستيعابية الذي يبلغ 45 سريرا إلى جانب تطبيقه لنموذج الرعاية الصحية الاولية القائم على توفير الخدمات الطبية في العيادات وليس تنويم المرضى داخليا بالمستشفى، موضحا ان طبيعة المستشفيات وما تحتاج اليه من توفير خدمات نوعية قريبة منها هو السبب الرئيسي وراء اختيار أماكن المستشفيات، إلى جانب أهمية ان تكون المستشفيات بالاماكن التي توجد بها كثافة سكانية جيدة تستفيد من خدماتها الطبية التي تقدمها. 

  وبالنسبة للمساحات المخصصة للمشاريع قال إن  تم توفير مساحة 10 هكتارات للجامعة وهي تساوي 100 ألف متر مربع، وتوفير 3 هكتارات لمستشفى مراكش، و4.5 هكتار لمستشفى أسفي، ومراكز الغسيل من نصف هكتار إلى هكتار.

 وأضاف أنه وفقا لمذكرة التفاهم مع الحكومة المغربية ستتولى الحكومة تشغيل المستشفى ودورنا فقط يقتصر على البناء والتجهيز فالتشغيل خاص بالمملكة المغربية، وتابع أن  هناك نية للتوجه إلى المناطق والاقاليم الشمالية في المغرب مثل طنجة، وهناك مشاريع يتم وضع اللمسات الاخيرة عليها سيعلن عنها خلال الشهرين المقبلين.

 

 وكانت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية وقعت عقود بناء وتجهيز مستشفى بمدينة مراكش مع الشركة المنفذة AHMA ومجلس جهة مراكش أسفي، حيث يقع مستشفى الشيخة شريفة النصر بمنطقة سيدي يوسف بن علي بمراكش، حيث سيقدم دعما وتطويرا للخدمات الصحية في هذه المنطقة. 

  وتحرص المؤسسة، دوما على تنفيذ مشاريعها بأعلى مواصفات الجودة والمهنية وتسعى للاستفادة من الخبراء والاستشاريين في هذا المجال، حيث يضم المستشفى الذي يتسع لـ45 سريرا مجموعة من التخصصات والأقسام التي ستنفذ بمواصفات تقنية حديثة، وهي قسم الجراحة وقسم الطوارئ والعناية المركزة، واقسام اخرى تضم العديد من التخصصات منها طب النساء والتوليد وطب الاطفال والطب العام وقسم الامراض الباطنية، إلى جانب مختبر للتحليلات الطبية والفحص الاشعاعي ومختبر طبي وصيدلي ومرافق اخرى، تنفيذا لمذكرة التفاهم التي وقعتها المؤسسة سابقا مع جهة مراكش أسفي للتعاون في تنفيذ عدد من المشاريع الخيرية.