الثلاثاء 21 نونبر 2017 - العدد : 3965 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5450849
إعلانات تهمك


الكلية متعددة التخصصات بآسفي .  

 تنظم محاكمة تدريبية لفائدة طلبة شعبة العلوم القانونية.

  احتضنت الكلية متعددة التخصصات بأسفي شعبة العلوم القانونية نشاطا علميا في فن المرافعة، حيث نظمت الكلية محاكمة تدريبية لفائدة طلبة شعبة العلوم القانونية،وقد أضحت الكلية يومها قبلة للمهتمين بالشأن القانوني ورجال القضاء ناهيك عن عائلات وأسر الطلبة المشاركين فيا لمحاكمة التدريبية، وكانت أطوار المحاكمة من تأطير وإشراف الدكتور مبارك أبومعشر أستاذب الكلية متعددة التخصصات بأسفي  وبرعاية من عميد الكلية شخصيا السيد الحسان بومكرض الذي تناول في كلمته الترحيبية،  أهمية المحاكمة التدريبية أوالافتراضية أوالصورية على اختلاف التسميات في تقوية مدارك وتقنيات المرافعة عند الطالب الجامعي وصقل المهارات القانونية للطلبة  وتطوير قدراتهم من أجل كسب الآليات اللازمة للممارسة المستقبلية،وفي إطار انفتاح الجامعة على محيطها أكد السيد العميدأن هذا النشاط ما كان لينجح لولا الجهد النوعي الذي بذلته الأسرة القضائية  بأسفي، متقدما بموفور الشكر للسادة المسؤولين القضائيين بأسفي ولقضاة الدائرة القضائية رآسة ونيابة عامة وكذا كتابة الضبط على ما بذلوه من جهد في المساهمة بتدريب الطلبة والترحيب بهم داخل أروقة المحكمة، وكذا لهيئة المحامين بأسفي في شخص

أعضائه الذين ساهموا أيضا في التأطير والتكوين، وبعد أداء طلبة الكلية لكافة أطوار المحاكمة التدريبية ثم عقد جلسة علمية تقييمية،  أسندت مهامها للمهنيين المتخصصين والمشتغلين بالقضاء وعلى رأسهم السادة المسؤولين القضائيين ، وقد كانت اللجنة مكونة من السادة الأساتذة الأفاضل:

  - السيد  نائب الرئيس الأول بمحكمة الإستئناف بأسفي الأستاذ نور الدين غنبوري -  السيد نائب الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بأسفي،الأستاذ ربيع آيت الفقير علي  - السيد رئيس المحكمة الابتدائية بأسفي،الأستاذ  إبراهيم بنتزرت - السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بأسفي،الأستاذ عمر الصوفي - السيد قاضي التحقيق بحكمة الإستئناف بآسفي،الأستاذ عبد الصمد اليتيم

 -  الأستاذة جميلة إسرا محامية بهيئة اسفي

   وقد أسندت رئاسة هذه اللجنة العلمية المتكونة من كبار المسؤولين والممارسين من السلطة القضائية بآسفي،  إلى الأستاذ محمد زنون رئيس مصلحة كتابة الضبط بالمحكمة الابتدائية بآسفي، حيث أسفرت مداخلات السادة أعضاء اللجنة العلمية عن تثمين فعاليات المحاكمة التدريبية، كما أغنوا النقاش بتراكماتهم المعرفية وعصارة تجاربهم المهنية كما تقدموا بمجموعة من الملاحظات القيمة للطلبة المشاركين في المحاكمة خصوصا و لطلبة القانون عموما، الشيء الذي أضفى على نشاط المحاكمة التدريبية استفاضة علمية عز نظيرها والتي بدت ملامح غناها كثيرا لدى الحضور الكريم، وبذلك أسدل الستار عن هذا النشاط المتميز والذي حضره السيد عميد الكلية منذ افتتاحه إلى منتهاه والذي يعكس حقيقة انفتاح الجامعة على محيطها.