الجمعة 28 يوليوز 2017 - العدد : 3849 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5270423
إعلانات تهمك


العامل شاينان يسطوا على مشاريع جهة مراكش اسفي .

 نائب رئيس الجهة هو من وقع العقد مع مؤسسة جاسم القطرية . 

وزع ديوان عامل اقليم اسفي عبر البريد الالكتروني " بلاغا " موجها الى الاعلام المحلي والوطني يقول فيه ان العامل شاينان تراس اجتماعا بمقر العمالة  يوم الجمعة 7 أبريل 2017 بناء على تعليمات السيد والي جهة مراكش آسفي بصفته رئيس اللجنة الجهوية للاستثمار و الاستثناء، خصص لدراسة 3 مشاريع مهمة . والحقيقة ان هذا كذب وافتراء و سطو و سرقة ب ( الطبل والغيطة ) لمشاريع هي من انجاز مجلس جهة مراكش اسفي نملك الدلائل والبراهين التي تدحض مزاعم وتطاول العامل شاينان على هذه المشاريع نلخصها في الأتي : 

 1 -   سبق وان نشرنا بهذه الجريدة بتاريخ 24 فبرائر 2017 تحت عنوان " سمير كودار  يعلن رسميا عن توطين مستشفى جاسم القطري باسفي " واشرنا في ذات الموضوع ان هذا الاخير  قدم امتنانا لمجلس اسفي الذي قدم تسهيلات كبرى من أجل توطين المستشفى المذكور بمدينة آسفي وشكر خاص للبرلماني حسن عديلي الذي بدل جهودا جبارة من أجل بناء مستشفى مؤسسة جاسم القطرية بمنطقة مفتاح الخير ، وجاء في المقال كذلك ان سمير كودار، النائب الأول لرئيس مجلس جهة مراكش آسفي، قد تمكن



من إقناع مؤسسة جاسم القطرية من توطين مستشفى متعدد التخصصات بمدينة اسفي ، و بطاقة استيعابية تناهز 50 سريرا ومركبين جراحيين بمواصفات عالمية، ولن يكون المستشفى خاصا بل سيسلم الى وزارة الصحة وفي خدمة سكان اقليم اسفي .

 

2 – ونشرنا بتاريخ 30 مارس 2017 انه قد تم توقيع عقد بداية اشغال بناء وتجهيز مستشفى متعدد التخصصات بمراكش في انتظار الانتهاء من الدراسات التقنية والهندسية لبناء مستشفى متعدد التخصصات باقليم اسفي وتجهيز وتاهيل ستة مراكز لتصفية الدم وفقا لمذكرة تفاهم بين جهة مراكش اسفي و مؤسسة جاسم القطرية في اطار الجهود المبذولة لتوفير الخدمات الصحية ذات الجودة العالية على المستوى الجهوي ..  ونشرنا صورة مصاحبة تشهد على توقيع  سمير كودار النائب الاول لرئيس الجهة على عقد بداية الاشغال ، الى جانب المسؤولين عن مؤسسة جاسم القطرية .

 

وبعد هذا وذاك يأتينا  " نصف بلاغ " عمالة اسفي ، راميا توهيمنا بدون حياء ان له يدا في المشاريع المشار اليها اعلاه و اسفله :

 

-          بناء مستشفى متعدد التخصصات بدعم من مؤسسة الشيخ زايد بغلاف مالي يفوق 120 مليون درهم،

 

-          بناء مستشفى محلي بدعم من مؤسسة "جاسم و حمد بن جاسم القطرية" باجمالي استثمار يناهز 90 مليون درهم،

 -          بناء مشروع مندمج يتكون من " مركز لتصفية الكلي، مستوصف و مسجد" بغلاف مالي يبلغ 40 مليون درهم ، وذلك بدعم من نفس المؤسسة القطرية.و من شأن هده المشاريع تعزيز العرض الصحي من حيث الجودة، الكمية و النوع و كذا توفير فرص شغل تبلغ حوالي 670 منصب و كذا المساهمة بشكل عام في الرفع من مستوى معيشة الساكنة و الاسهام في الدينامية التنموية و الشاملة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده بالإقليم عبر مشاريع مهيكلة ضخمة سيكون لها وقع إيجابي في الأمدين القريب و البعيد على ساكنة المدينة و الإقليم.   سمير كودار رفقة مسؤولي المؤسسة حين توقيع العقد ، فما دخل الوالي والعامل ؟؟؟؟