الاثنين 1 ماي 2017 - العدد : 3761 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5126509
إعلانات تهمك


محمد امين بنهاشم :

 

المباراة لم تكن سهلة وكانت قوية؛ بحكم الحالة التي كان عليها فريق الرجاء الرياضي بانتصاراته المتتالية كان عندهم أمل إضافة انتصار آخر يخول لهم الصدارة، وهذا شكل عليهم ضغطا، نحن نوعا ما تحررنا من الضغط  بعد الانتصارين المتتالين، نحن في وضع مريح في سبورة الترتيب ، أخذنا هذه المواجهة أكثر تركيزا من الفريق الخصم، أما بالنسبة لأطوار هذه المواجهة ففريق الرجاء منذ بداية الموسم الرياضي، سجل كرتين ثابتتين منذ بداية الموسم ، الأولى  أمام الفتح الرياضي سددها الراقي و سجلها أولحاج، والثانية أمام أولمبيك أسفي سددها نفس اللاعب وسجلها الواصلي، لكن نقطة ضعفنا في المباريات الأخيرة في استقبال الأهداف كان كله عبر الكرات الثابتة، هذا المشكل كان في صالحنا وكنا نعرف أن الرجاء لن يسجل عبر هذه الطريقة ، عكس أنه استقبل أهداف كثيرة عبر الكرات الثابتة وهذه كانت نقطة قوتنا ولكن للأسف لم نستغلها ولم نقدر على تسجيل الأهداف، السيناريو الذي حضرناه طيلة الأسبوع استطعنا أن نجده خلال هذه المواجهة ، الحمد لله ازادات الثقة بيني وبين اللاعبين، أتمنى أن نكون خلال المباريات القادمة أكثر تركيزا ونحسن من أداءنا فبعد كل مباراة يتحسن اداؤنا و أتمنى أن يتحسن ترتيبنا في سبورة الترتيب.

 

وقال بنهاشم، إن انتصار أولمبيك أسفي على الرجاء ليس قاعدة، لأن الظروف هي التي تحتم على أي مدرب كيف يتعامل مع كل مباراة، وهذه تعاملنا معها من نقاط القوة التي نتوفرعليها و هي التي سمحت لنا أن نمسك بها هذه المواجهة ونظهر بهذا الأداء- مضيفا - لو كان عندي طرق أخرى في اللعب لكان ممكنا أن نرى أشياء أخرى، معللا ذلك بتوفره على لاعبين يوظفهم حسب إمكانياتهم.

 وقال بنهاشم : أظن أننا كنا جيدين وكنا الأقرب إلى الفوز، لا أظن أن مباراة اليوم لم تكن في المستوى بالعكس، أنا سعيد وفرح بأداء اللاعبين خصوصا الثقة التي اكتسبوها والرجولية لأن كرة القدم رياضة رجولية، ويجب أن تكون، وطلبنا نحن كمدربين من الحكام في اجتماع ترك اللعب مفتوحا وعدم احتساب الاحتكاكات البسيطة ، لأن الأندية الوطنية في المنافسات القارية تعاني لما تواجه أندية أخرى تنتظر من الحكام أن يعلن عن احتكاكات بسيطة، أتمنى أن الجماهير تتقبل هذا .