الجمعة 28 يوليوز 2017 - العدد : 3849 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5270427
إعلانات تهمك


أولمبيك آسفي يقلب تأخره إلى فوز على فريق النادي القنيطري

  

استفاد أولمبيك آسفي  وعمق جراح النادي القنيطري،  بعدما انتصر مساء الاحد  بهدفين لهدف واحد، من المقابلة التي جرت على أرضية ملعب المسيرة بأسفي برسم الجولة 19 من البطولة الوطنية ( الإحترافية ) لكرة القدم، امام جمهور قارب الالف متفرج . 

وكان الضيف القنيطري يمني النفس الانتصار و خطف نقاط المباراة الثلاث لإنعاش حظوظه في البقاء ضمن أندية الصفوة، و باصرار لاعبيه تمكن من افتتح التسجيل عن طريق السنغالي "الحادجي منصور با" في الدقيقة 23، وردا على دلك حاول أصحاب الأرض الوصول لمرمى الكروني لتعديل نتيجة المباراة، لكن الدفاع القنيطري صعب لهم مأمورية تحقيق دلك ليعلن الحكم كريم صبري نهاية الشوط بتقدم الضيوف.  

شوط المباراة الثاني بدأ على نفس الإيقاع، سيطرة أسفيوية وصلابة دفاعية للابناء حلالة من اجل الحفاظ على التقدم، لكن وبداية من الدقيقة 68 وقع تحول مجريات اللقاء إثر تلقى لاعب الكاك خالد الغافولي البطاقة الصفراء الثانية، جعلت أبناء المدرب أجنوي يكملون اللقاء بعشرة لاعبين، ليتمكن أصحاب الأرض من معادلة النتيجة عن طريق اللاعب سعد أيت الخرصة في الدقيقة 77 مستغلا خطا لا يغتفر للكروني، وقبل 5 دقائق من نهاية الوقت القانوني للمباراة تمكن



النيجيري "طوني إدجوماريجوي" من تسجيل هدف التقدم لآسفي، بعد مجهود فردي ، وهو اللاعب الذي وضعه المدرب بنهاشم في لائحة الانتقالات في الميركاتو الشتوي ومنعه من الاستعداد مع الفريق .

وبهده النتيجة ارتقى أولمبيك أسفي إلى المركز الثامن مناصفة مع المغرب التطواني ب23 نقطة، في حين تأزمت وضعية النادي القنيطري في المرتبة الأخيرة ب13 نقطة.

تصريح لامين بنهاشم:

المباراة كانت صعبة جدا أمام النادي القنيطري الجديد، اسميه بهذا الاسم منذ تولي حسن أجنوي الإشراف عليه ، تغير بشكل كبير وأنا شخصيا أعرف أجنوي وطريقة عمله وكان له دور كبير في صعود فريق اتحاد طنجة وهو كذلك من الفعاليات الرياضية الكبيرة بمدينة طنجة واللمسة والبصمة كانت واضحة خلال المباراتين الأخيرتين لفريقه.

و تابع مدرب أولمبيك أسفي أن مباراة فريقه أمام فريق النادي القنيطري كانت صعبة جدا، مبرزا أنه كان يعرف ان الفريق الضيف جاء الى اسفي ليلعب الكل للكل بحكم ان ليس لديه ما يخسره بحثا عن نتيجة إيجابية، مضيفا أن ذلك ما حصل فعلا بعدما استطاع القنيطريون التسجيل من رمية تماس رغم كوننا اشتغلنا طيلة الأسبوع على هذا الجانب لأننا كنا نعرف ان هذا الفريق يتوفرون على لاعبين يجيدون رمي الكرة من الشرط ، لكن للأسف فقدنا تركيزنا واستقبلنا هدفا صعب من مأموريتنا، ومع ذلك كنا واثقين أمن ن فريق النادي القنيطري غالبا ما ينهار في ربع الساعة الأخيرة ، وأظن أن هذا هو المشكل الحقيقي عندهم ، زيادة على الطرد عرفنا أن الأمور ستتعقد لديهم لهذا أضفنا مهاجمين، واستطعنا أن نعود في النتيجة رغم الصعوبات الكبيرة التي وجدناها ، والكل يعرف هذه الصعوبات حتى قبل بداية المواجهة في ظل الغيابات المؤثرة التي عانينا منها خاصة على مستوى وسط الميدان ، كان عندنا عدم توازن في التركيبة البشرية وهذا ما زاد و صعب من مأموريتنا لكن الحمد لله بالإصرار وبعزيمة اللاعبين استطاعنا تسجيل هدفين في الربع ساعة الأخيرة، وهذا هو السيناريو تقريبا الذي كنا نتوقعه ، لأنه كان يظهر لنا أنه من الصعب أن نسجل على فريق النادي القنيطري خصوصا في الشوط الأول .

واعتبر بنهاشم هذا الانتصار ربح بست نقاط، موضحا أن أولمبيك أسفي من المنافسين المباشرين لفريق النادي القنيطري على ضمان البقاء ضمن أندية البطولة الاحترافية، مضيفا أن ذلك عكسته صعوبة هذه المواجهة على اعتبار أن الفريق الخصم لعب كل أوراقه، الحمد لله ثلاث نقط مفيدة جدا وممكن أن تغير الشيء الكثير في مسار الفريق.