الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - العدد : 3931 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5396144
إعلانات تهمك


المؤسسات التعليمية بإقليم اسفي.

  التحاق أزيد من 125 ألف و 185 تلميذا وتلميذة .  

          بلغ عدد التلاميذ الذين التحقوا بمختلف المؤسسات التعليمية العمومية برسم الموسم الدراسي الحالي (2016- 2017) على مستوى إقليم اسفي، أزيد من 125 ألف و 185 تلميذا وتلميذة، منهم 58 ألف و644 من الإناث…  

     وأوضح مصدر مطلع من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بآسفي أن عدد تلاميذ التعليم الابتدائي بالإقليم قد تجاوز 77 آلاف و718 تلميذا وتلميذة، من بينهم 37003 من الإناث ، فيما بلغ عدد تلاميذ التعليم الثانوي الإعدادي 30ألف و691 تلميذ وتلميذة وان عدد الإناث بالإعدادي تجاوز 13 ألف و761 ، أما عدد تلاميذ التعليم الثانوي التأهيلي قد بلغ 16 ألف و776 ، الإناث منهم حوالي 7 آلاف و 980 …وأضاف المصدر ذاته عدد المؤسسات التعليم العمومي التي ستستقطب مجموع التلاميذ بالإقليم يبلغ 142 مؤسسة بالوسطين الحضري والقروي، تتوزع على التعليم الابتدائي ب 135 مؤسسة منه بالقروي 92 مؤسسة تعليمية والجماعتية منه 2 ، والتعليم الثانوي الإعدادي به 35 اعدادية القروي منه 18 اعدادية ، اما التعليم الثانوي التاهيلي فيبلغ العدد 17 مؤسسة القروي منه 3 مؤسسات .

       وبخصوص التعليم الخصوصي ابرز

المصدر المذكور ان عدد المتمدرسين بالمدارس الخصوصية قد عرف نموا مضطردا خلال الموسم الحالي حيث بلغ عددهم 17399تلميذ وتلميذة ، الإناث منهم تجاوز 7081تلميذة ، وان عدد المؤسسات التعليم الخصوصي التي استقطبت هذا العدد من التلاميذ حدد في حوالي 109مؤسسة بالإقليم ، معلنا أن نسبة مساهمة التعليم المدرسي الخصوصي تصل حوالي 11 %من مجموع المتمدرسين بالمديرية، وان 41 %من مجموع التلاميذ بالخصوصي إناث.

 

    اما فيما يخص التعليم الاولي والذي يشكل لبنة اساسية في حياة الطفل بحيث يكون له لأثر البالغ في مدى نجاح الطفل في المدرسة ، وان التعليم المبكر قبل التمدرس يفتح طرق و سبل التعليم اللغوي للطفل وتنمية خياله وتحبيبه للتعلم ويسهم في تقليص نسبة الفشل الدراسي و بالتالي محاربة الهدر المدرسي كما يساعد في ترسيخ القيم الثقافية و المعرفية والدينية و الأخلاقية في نفسية ووجدان الطفل. وفي هذا الإطار ، أشار المصدر نفسه أن %49 من مؤسسات العالم القروي تحتضن أقساما للتعليم الأولي العمومي، و ان نسبة الإناث من مجموع المستفيدين من التعليم الأولي تبلغ نسبته حوالي %44 ، وان عدد التلاميذ الممدرسين بالتعليم الأولي وصل إلى 16771 تلميذا وتلميذة، وان بنسبة زيادة تقدر ب 15%مقارنة مع الموسم الدراسي الماضي.

 وتراهن المديرية على الشراكات قصد التعميم و هو ما يستلزم المزيد من التعبئة علما أن البنيات التحتية متوفرة، مضيفا ان المديرية حرصت هذه السنة على تفعيل جميع الآليات التنظيمية، وعلى تطبيق ثقافة التدخل السريع والاجتهاد والمبادرة والتدبير اليقظ من خلال العمل على التتبع لما ينجز على الساحة، وتقويم مختلف العمليات في حينها لوضع الإجراءات الإستباقية للتغلب على الإكراهات المحتملة.

 عبد الرحيم النبوي 




لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

حفاظا على كرامة الكل و احتراما لزوارنا الكرام قررنا ما يلي:
- سيتم حذف كل التعليقات التي تمس بالأشخاص والاعراض.
- سيتم حذف كل التعاليق التي تحتوى على سب او شتم لأشخاص بعينهم.
- سيتم حذف كل التعليقات التي تحتوى على الكلام النابي و الخادش للحياء
- سيتم حذف كل التعليقات التي تمس بالأديان أو المقدسات
- سيتم حذف كل التعليقات التي تتضمن التحريض العنصري.
نتمنى أن يتفهم زوارنا الأفاضل الأمر، و نتمنى أن يرتفع مستوى النقاش...
ادارة الموقع