الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - العدد : 3930 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5394382
إعلانات تهمك


  

راسل أحمد الرافعي المنخرط بفريق أولمبيك اسفي لكرة القدم ، وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأسفي بخصوص التأخر في انجاز البحث في شكايته المسجلة تحت عدد 378 / 16 س ، وقال انهيتردد على شرطة اسفي قصد انجاز البحث ملتمسا الاسراع في الانجاز.

 

و قال المنخرط الرافعي في رسالة تتوفر الرسالة الرياضية على نسخة منها كما وجه نفس الرسالة الى كل الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستيناف بأسفي ، و جمعية حماية المال العام بالرباط و رئيس الامن الاقليمي بأسفي ، انه سبق وان تقدم بشكاية في موضوع اختلاس اموال الجمعية الرياضية لأولمبيك اسفي بتاريخ 7 يوليوز 2015 ، وتم الاستماع اليه في موضوعها بتاريخ 2 مارس 2016 من طرف الشرطة القضائية باسفي ، لكن – يضيف الرافعي – انه منذ هذا التاريخ وهو يتردد على شرطة اسفي بغرض انجاز البحث ، ويلتمس الان من السيد وكيل الملك إعطاء تعليماته للشرطة قصد الاسراع في الانجاز .

 وكان الرافعي قد اتهم أربعة من مسؤولي اولمبيك اسفي لكرة القدم بتبذير 4 ملايير كما تساءل عن اختفاء 400 مليون ، مستندا في ذلك الى تقرير الخبير الحيسوبي .

وأحالت محكمة الاستيناف بمراكش شكاية المعني الى نظيرتها باسفي التي وجهتها بدورها الى المحكمة الابتدائية باسفي حيث توصل الرافعي باستدعاء من هذه المحكمة يوم الاربعاء 16 مارس 2016 ، وأبلغته ان عليه التوجه الى مقر الشرطة القضائية بأسفي قصد الاستماع اليه في محضر قانوني تبعا إلى شكايته وهو ما تم بالفعل يوم الخميس 17 مارس الجاري .

 

ويطلب أحمد الرافعي في شكايته من النيابة العامة فتح تحقيق مع مسؤولي أولمبيك أسفي لكرة القدم متهما اياهم باختلاس اموال عامة متحصلة من المجمع الشريف للفوسفاط ، والمجالس المنتخبة ، واشتراكات المنخرطين ، ومداخيل الملعب .

 

وجاء في نص الشكاية أن الاربعة المشتكى بهم تولوا شؤون النادي في الموسم الرياضي 13 / 2014 ، وان هؤلاء احتكروا سلطة التقرير والتنفيذ في غياب تام لكافة المعنيين بتسيير الفريق ، مستغلين الغياب التام للرقابة من المحتضنين والمانحين الى ان فاقت المصاريف 42 مليون درهم . كما جاء في الشكاية ان هذا الانفاق غير المبرر أكده مدقق الحسابات وعبر عنه بالحرف ( ان معظم المصاريف تتم نقدا فيما يجب ان تؤدى كل التحملات التي تفوق 10.000 درهما بواسطة اوراق الأداء ، شيك ، كمبيالة ، تحويل ) كما ان مدقق الحسابات أكد في شرحه لمضامين تقريره يوم الجمع العام أن مبلغ 400 مليون سنتيم لا تبرره الوثائق المقدمة له .

 

ويقول الرافعي في شكايته ان اختفاء 400 مليون لا يمكن تفسيره في ضوء الحكامة الجيدة المسؤولة إلا بالاختلاس بالمفهوم القانوني المنصوص عليه في الفصل 241 و ما يليه من القانون الجنائي .

 والتمس الرافعي من المحكمة فتح تحقيق دقيق مع المشتكى بهم مع الاستماع الى إفادة الخبير الحيسوبي عن الموسم المذكور ( ألاجي عبد الرزاق ) ، كما التمس إجراء خبر حسابية عن مالية الفريق عن نفس الموسم .  





لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

حفاظا على كرامة الكل و احتراما لزوارنا الكرام قررنا ما يلي:
- سيتم حذف كل التعليقات التي تمس بالأشخاص والاعراض.
- سيتم حذف كل التعاليق التي تحتوى على سب او شتم لأشخاص بعينهم.
- سيتم حذف كل التعليقات التي تحتوى على الكلام النابي و الخادش للحياء
- سيتم حذف كل التعليقات التي تمس بالأديان أو المقدسات
- سيتم حذف كل التعليقات التي تتضمن التحريض العنصري.
نتمنى أن يتفهم زوارنا الأفاضل الأمر، و نتمنى أن يرتفع مستوى النقاش...
ادارة الموقع