الأحد 17 دجنبر 2017 - العدد : 3991 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5496339
إعلانات تهمك


بحارة الميناء الجديد باسفي يحتجون على شركة sgtm و خروقاتها.

  

كل هذا الاختلالات و رئيس مصلحة الملاحة البحرية بآسفي لازال ينتظر من المسؤول البحري لشركة S.G.T.M تسوية وضعية البحارة.

  

نضم بحارة الميناء الجديد باسفي مساندين من طرف الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب فرع آسفي و المركز المغربي لحقوق الإنسان فرع آسفي , و تمثيلية عن الجبهة الموحدة لجمعيات المعطلين بآسفي , يوم الأربعاء 25 ماي الجاري وقفة احتجاجية أمام ورش الميناء المعدني استنكروا فيها الخروقات و التجاوزات التي تمارسها شركة sgtm و توقيفها للبحارة بدون سند قانوني .

 و يعيش هذا الورش الفوضى و التسيب حسب شهادة البحارة المشتغلين به ، كونهم يعملون في ظروف صعبة و مزرية يتخللها الغبار الكــثــيــف الــذي يؤدي إلى أمراض مزمنة و رئوية حادة ، و التعرض الدائم للخطر دون أبسط شروط السلامة البحرية و العمل لساعات طويلة دون أدنى الحـقـوق المهنية ، و هو ما حذا بهم لتبني محطات احتجاجية  كان أخرها وقفة أمام مقر مندوبية الصيد البحري بآسفي , تعبيرا منهم بشكل نضالي إحتجاجي استنكروا عبره كل الخروقات التي تطال ظروف عملهم و كذلك ضدا على مماطلة الجهات الوصية على القطاع و الشركة موضوع

الاختلال المهني , و الذي يمس في الجوهر السلامة المهنية للبحارة المشتغلين بورش الميناء المعدني حيث لا زالت هاته الأخيرة و من خلال مسؤوليها الإداريين تتلكأ في تسوية وضعية العمال الذين حجوا احتجاجا على هذا الاستخفاف بحقوقهم المهنية . وأوضحت المصادر المهنية أن بعض البحارة لا يتوفرون على الكفاءات والشواهد التي تخول لهم الإبحار والعمل البحري , كالسلامة البحرية وغيرها كما أن البعض لا يتوفرون على الدفتر المهني البحري وغير مسجلين بمصلحة الملاحة البحرية باسفي , كما  أن عقود العمل لا تحمل توقيع المشغل .

 

 و في إحاطة متصلة , يجري كل هذا الاختلالات و رئيس مصلحة الملاحة البحرية بآسفي مازال ينتظر من المسؤول البحري لشركة S.G.T.M تسوية وضعية البحارة الذين قدموا شكوى ضده , و بالرغم من مراسلة رئيس مصلحة الملاحة البحرية بآسفي و مــديــر الــملاحــة الــتـجـارية بالدار البيضاء و عامل إقليم آسفي و المدير العام لشركة S.G.T.M بالدار البيضاء و مدير المشروع لشركة S.G.T.M  بالميناء الجديد بآسفي لم يتوصل البحارة المحتجون بأي جواب بخصوص تحقيق مطالبهم المشروعة و العادلة اللهم قرار طرد في حق المسؤول عن الموارد البشرية بنفس الورش لأسباب غامضة و مجهولة الأمر الذي يوضح و بالملموس وجود أيادي خفية تسعى إلى تكريس هاته المعاناة و الممارسات "اللاإنسانية" و توطين جملة من الخروقات القانونية التي لازال يعاني منها بحارة الميناء الجديد بآسفي.

 

وفي الوقفة الاحتجاجية ثم التطرق في كلمة بيانية للبحارة المحتجين , للخروقات و التجاوزات التقنية و الإدارية التي تشوب عملية الانتقاء و التشغيل بشركة (sgtm)بالميناء الجديد باسفي , كما كان مثيرا للاهتمام ذلك الكم الهائل و المتوالي لعدد من الشاحنات الكبيرة المثقلة بالصخور و الجلاميد التي تفرغ كأساسات للحاجز البحري و ككتل صخرية مغمورة تحت الماء يهيئ عليها ورش الميناء , حيث لأجل هاته الاعداد من الشاحنات الأثر البالغ لما تخلفه ورائها من تدمير للطرق ما عاد يجدي معها نفعا عمليات الترميم المتواترة عليها .

  مراسلة : عبد القادر سواوتي·          




لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

حفاظا على كرامة الكل و احتراما لزوارنا الكرام قررنا ما يلي:
- سيتم حذف كل التعليقات التي تمس بالأشخاص والاعراض.
- سيتم حذف كل التعاليق التي تحتوى على سب او شتم لأشخاص بعينهم.
- سيتم حذف كل التعليقات التي تحتوى على الكلام النابي و الخادش للحياء
- سيتم حذف كل التعليقات التي تمس بالأديان أو المقدسات
- سيتم حذف كل التعليقات التي تتضمن التحريض العنصري.
نتمنى أن يتفهم زوارنا الأفاضل الأمر، و نتمنى أن يرتفع مستوى النقاش...
ادارة الموقع