الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - العدد : 3931 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5396142
إعلانات تهمك


المعارضة بمجلس جماعة اسفي ترفض تجديد اتفاقية شراكة مع لاراديس آسفي.  

الوكالة تلتهم 300 مليون و تشتغل بموظفي الجماعة ، وترفض إصلاح مصابيح الاحياء الشعبية .

انسحب اعضاء المعارضة بمجلس جماعة اسفي من اجتماع لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة المنبثقة عن المجلس  خلال الاجتماع المنعقد مساء يوم الاربعاء 20 ابريل 2016 بقصر البلدية احتجاجا على رئيس اللجنة السيد محمد العيشي المنتمي للأغلبية ،بعدما رفض هذا الاخير ادراج النقطة المتعلقة بالموافقة  على اتفاقية شراكة بين الجماعة  والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بآسفي لصيانة الإنارة العمومية على التصويت . 

      وجاء رفض رئيس اللجنة بسبب طلب المعارضة إدراج النقطة للتصويت بعد ان تبين للاغلبية المسيرة الى استحالة تمرير النقطة بالشكل المخطط له سلفا ، خاصة بعد الانتقاد الكبير الذي وجهته المعارضة لطريقة تدبير قطاع صيانة الانارة بمدينة اسفي من طرف الوكالة ، و مطالبة المعارضة المكونة من ثلاث احزاب ( الاصالة و المعاصرة و الحركة الشعبية و الاتحاد الدستوري ) الى الغاء الاتفاقية مع الوكالة بشكل نهائي في ظل ضعف تتبع هذه الاخيرة ، و عدم الاستجابة الفورية لمطالب المواطنين في صيانة المصابيح و تبديلها في



الاحياء الشعبية ، و الاقتصار فقط على بعض الشوارع الرئيسية التي يمر منها المسؤولون دون الاكتراث لما تعانيه ساكنة الاحياء الشعبية من ظلام دامس لازقتها و شوارعها.

          من جهة ثانية اعتبرت المعارضة ان عملية تدبير القطاع من طرف مصالح الجماعة قبل عقد الاتفاقية كان يتم احسن مما اصبح عليه في ظل التسيير المفوض ، داعيين الى اعادته الى الجماعة خاصة و انه يدخل في الاحتصاصات الذاتية لتسيير الجماعة ، او فتح  باب المنافسة وفق دفتر تحملات واضح تحدد فيه المسؤوليات و آليات التتبع و المراقبة ، كما ان المبلغ المخصص في الاتفاقية و الذي يصل الى 3 مليون درهم غير مترجم على ارض الواقع، و ان تدبير الانارة العمومية بشكل مباشر من طرف مصالح الجماعة سيكون الافضل في ظل ان الاليات و الموظفين هم نفسهم الذين تشتغل بهم الوكالة ، كما انه في كثير من الاحياء تقوم المصلحة المعنية بعدة تدخلات في ظل رفض الوكالة في كثير من الاحيان الاشتغال في اوقات الفراغ و ايام السبت و الاحد .  




نجوى 2016-06-19 2

مزيدا من المعارضة لاجل المدينة والوطن والمواطنيين وتبا للسماسرة المحتالين خونة الله والملك والمغرب وارجومن المعارضة ان تكون مع المستضعفين المهمشين في هذه المدية لا المعارضة من اجل المعارضة فخوف الله والصدق منجاة والكذب مهواة لان الله يسجل والتاريخ كذلك


abdou 2016-04-25 0

اين هي المعارضة يقولون حكومة صاحب الجلالة ومعارضة صاحب الجلالة لماذا هذا الهراء ليس في القنافد املس كلشي فيه ان


RADEESemploye 2016-04-22 0

ça sera une catastrophe si la commune de safi pris en charge l'entretien de l'Éclairage public vous connaissez bien comment ils gèrent le carburant pour vous Mer le journaliste pourquoi vous n'avez pas parlé à ce sujet au paravent au? ?,????,? c'est tres simple parceque recevais des enveloppes bravo sahafa


ابن اسفي 2016-04-21 1

شكرا لأحزاب المعارضة البنائة بالمجلس الحضري اسفي عن رفضهم لتجديد تفاقية الشراكة معة لارديس باسفي لعدم .تلبية طلبات الاحياء الشعبية لاصلاح المصابيح في بعض الأزقة القليلة وأما الازقة المتبقة لن تصلها شبكت الانارة العمومية حتى الأن متال بعض في سيدي بوزيد وحي الضبرة وزنقة دكالة وبورصاص الشعبة واسكنة مزوغن ضهر وارحيم زنقة الهاشمي سيديبوزيد والقشلة القديمة والكتير باسفي كله العز لأيام حنزاز لحسن سبع في يامو


baz 2016-04-21 1

ils n ya pas de parties d oppostions dans la commune..les conseillers qui appartiens a ses parties cherchents seilema profiter soit par des appels d ofres soits par des postes d emplois soit a demanderde l argent directrments.les responszbles de ses soit disants oppostions n ont pas honte a demander profits.apres le decesde lusfp acause du profiage maintenant c est le tourdes autres parties composes essentiellements decommercans etde manipulateures.


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

حفاظا على كرامة الكل و احتراما لزوارنا الكرام قررنا ما يلي:
- سيتم حذف كل التعليقات التي تمس بالأشخاص والاعراض.
- سيتم حذف كل التعاليق التي تحتوى على سب او شتم لأشخاص بعينهم.
- سيتم حذف كل التعليقات التي تحتوى على الكلام النابي و الخادش للحياء
- سيتم حذف كل التعليقات التي تمس بالأديان أو المقدسات
- سيتم حذف كل التعليقات التي تتضمن التحريض العنصري.
نتمنى أن يتفهم زوارنا الأفاضل الأمر، و نتمنى أن يرتفع مستوى النقاش...
ادارة الموقع