الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - العدد : 3931 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5396149
إعلانات تهمك


لاراديس أسفي ، استنزاف لجيوب الساكنة واشهارات للتغطية .

  

مدير لاراديس يحرم جرائد إلكترونية من الاشهار  و مزاجيته في توزيع البلاغات تتحكم في ذلك .

  

أغضب مدير الوكالة المستقلة للماء والكهرباء والصرف الصحي بأسفي  "لاراديس" عددا من هيئات تحرير الجرائد و المواقع الإلكترونية بآسفي ، بل ووجد هؤلاء جرائدهم مقصية من طرف هذا " المدير " بمبرر أنها دوما تنتقد إدارته بشكل لاذع وتتناول سياسة هذه المؤسسة شبه العمومية - التي تدخل ميزانيتها في إطار المال العام - بشكل لا يروقه ، ناهيك عن استنزافها أموالا بملايير الدراهم من جيوب المواطنين والمواطنات.

الحديث هنا يأتي بعدما وقف عدد من مديري بعض الجرائد و المواقع الإلكترونية بقلق شديد على السياسة التي ينهجها هذا المدير تجاههم ، الذي فضل بمزاجية بعض المواقع الإلكترونية دون مواقع أخرى كوجهة للاشهار ،حيث قام بعملية توزيع بلاغات المجالس الإدارية كإشهار،ليستفيد البعض دون البعض الآخر دون مقاييس محددة ،و الهدف من ذلك هو نشر الفتنة بين هؤلاء،وفي نفس الوقت تلقين من لا " يطيعه " دروسا عن طريق حرمانها من الإشهارات .

 وأرجع مقربون من هذا المدير ان حرمان هذه الجرائد من اشهاره هو بسبب ما يكتبه هؤلاء عن المشاكل والمعاناة التي يقاسيها زبناء هاته المؤسسة على مستوى الخدمات المتردية و منها على الخصوص الاكتظاظ الحاصل في عدد من مراكز استخلاص واجبات فاتورتي الماء والكهرباء،والارتفاع المهول في التسعيرة ،وأيضا

الإنقطاعات المتكررة بدون سابق إشعار أو إعلان ، وبالضبط في فصل الصيف و شهر رمضان،إذ سبق وجراء هاته المشاكل التي كانت مادة دسمة على صفحات بعض الجرائد الإلكترونية والورقية أن دخلت العصية المغربية لحقوق الإنسان بآسفي على الخط من خلال احتجاجها عن المشاكل التي تتخبط فيها الساكنة جراء تدني خدمات هاته الضيعة.

 

مديرو الجرائد الالكترونية مصرون على الكتابة عن مهازل الوكالة ومديرها ، وإشهاراته لن تثنينا عن الاستمرار في عملية الفضح .

 عبدالرحيم اكريطي.