الأربعاء 20 نونبر 2019 - العدد : 4694 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6718812
إعلانات تهمك












سافر عماد العوماري إلى فرنسا لإجراء اختبار تقني بإحدى الفرق من دون علم مسؤولي فريقه التطواني الذي أعاره الموسم المنقضي لأولمبيك أسفي، اذ كان من المفروض أن يعود اللاعب إلى فريقه الأصلي. بعد انتهاء مدة إعارته، لكنه حول الوجهة إلى فرنسا بشكل بدون علم المسيرين.



وكان الفريقان التطواني و الأسفي قد دخلا خلال الأيام القليلة الماضية في مفاوضات من أجل التحاق اللاعب بصفة نهاية، لكنها توقفت بسبب عدم الاتفاق على المقابل المادي الذي سينتقل بموجبه اللاعب، حيث عرض أولمبيك أسفي مبلغ 60 مليون سنتيم فيما طالب المغرب التطواني ب 83 مليون سنتيم، ومن المفروض أن يعود العوماري إلى الملاعب في شهر شتنبر2007 بعدما تم تخفيض عقوبة التوقيف التي صدرت في حقه الموسم الماضي بسبب الأحداث اللارياضية التي شهدتها مباراة فريقه أمام المولودية الوجدية حيث كان الملعب الشرفي بوجدة مسرحا لأحداث شغب تسبب فيها بعض لاعبي ومسيري الفريقين، وفي حال عدم عودة العوماري، فمن المنتظر أن تتخذ القضية أبعادا أخرى.

من جهة أخرى جلب مدرب أولمبيك أسفي السويسري آلان غيغر ثلاث لاعبين سيخضعون ابتداء من 24 يوليوز2007 إلى اختبارات تقنية وبدنية في صفوف أولمبيك أسفي في أفق التعاقد معهم، وقال مصدر مطلع إن الأمر يتعلق بمهاجم يدعى فيكتور(30 سنة) و هو لاعب سابق بالمنتخب السينغالي ومر بتجربة احترافية بالسعودية، و لاعبين مغربيين يمارسان بالبطولة السويسرية، بالمقابل أبدى المدرب رغبته بتسريح أحد الحارسين يونس جليل أو زهير عفيفي فيما عاد إلى صفوف الفريق اللاعبين عزيز جنيد الذي انتهت فترة إعارته لاتحاد التواركة وشكيب العرباوي الذي كان معارا للاتحاد البيضاوي و كان محط اهتمام فريق الرجاء البيضاوي الذي كان يرغب في ضمه بداية من الموسم.

                                                                                                                 مصطفى بلقتيب