الجمعة 28 يوليوز 2017 - العدد : 3849 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5270422
إعلانات تهمك


إلى السيد  رئيس الحكومة المحترم

تحت إشراف السيد رئيس مجلس النواب المحترم

 

الموضوع: سؤال كتابي  حول:  المحطة الحرارية المرتقب انشاؤها  بإقليم اسفي و التدابير المقترحة

 

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

 وبعد،

       تقرر انشاء محطة للطاقة الحرارية بجماعة ولاد سلمان  إقليم اسفي تشتغل بالفحم ، و يكتسي هذا المشروع أهمية  كبيرة من الناحية الاقتصادية، لما سيوفره من طاقة كهربائية ستساعد لا محالة في التخفيف من النقص الذي يعانيه المغرب من هذه المادة الأساسية، و مند الاعلان  عن هذا المشروع و ساكنة اسفي متخوفة من اثاره البيئية التي ستنضاف للتلوث الذي تسببه معامل المكتب الشريف للفوسفاط  . و مازالت ساكنة اسفي تعبر عن استياءها الكبير من عدم اسهام معامل الفوسفاط في التنمية بأسفي و عدم استفادة ابناء المنطقة من فرص الشغل في الوقت التي تعاني اسفي من اثار بيئية خطيرة من المعامل  الصناعية للفوسفاط ، و تعرض اسفي لتراجع كبير للثروة السمكية ، حيث كانت تحتل اسفي المراتب الاولى  عالميا في مجال صيد السردين و ما خلقه من فرص للشغل  في الميناء و معامل التصبير ، ادا بأسفي عرفت انتكاسة كبيرة في هدا القطاع و اغلقت  تقريبا جميع معامل التصبير  و تم تسريح الآلاف  من العاملات و العمال ، و تعتبر ساكنة اسفي ان كل هذه التراجعات تعود للتأثيرات البيئية  لمعامل الفوسفاط ، و في ظل هذه الاجواء المخيمة على الساكنة ، بدأت الاشغال الاولية لإعطاء انطلاقة تشييد المحطة الحرارية مما زاد من تخوف  ساكنة اسفي   .

 و من خلال هدا الكتاب احاول ان  اقدم اقتراحات للحكومة  تساهم  في خلق حالة من التوازن بين ما يمكن ان يصاحب هذه المشاريع من اثار بيئية من جهة ،  و الانعكاسات المطلوبة  على المنطقة و الساكنة في مجال التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و اتخاذ كل التدابير للحد من التاثيرات البيئية من جهة ثانية ، فإنني اتقدم بالاقتراحات التالية :

1 -  الزامية إنهاء اشغال الميناء المعدني الجديد قبل او متزامنة مع انهاء اشغال  المحطة الحرارية ، فأي تأخر في تشييد الميناء المعدني سيعرض مدينة اسفي لكارثة بيئية ، لأنه سيتم تزويد المحطة الحرارية بالفحم انطلاقا  من  الميناء الحالي الذي يتواجد وسط المدينة ، و ستعبر الشاحنات من وسط المدار الحضري مخلفة ثلوتا مضر بالساكنة و المجال ،

2 -  مساهمة المشروع في دعم  القطاع الصحي بالإقليم والذي يعرف خصاصا كبيرا ببناء مستشفى متعدد التخصصات ؛ لان المستشفى الجهوي محمد الخامس لم يعد يستجيب لحاجيات اسفي و المناطق المجاورة ،

3 -  بصفة الزاميا إعطاء الأولوية  و الاسبقية في التشغيل لأبناء  اسفي . لأنه من غير المعقول ان تتعرض اسفي لكل هذه الاثار البيئية و لا تستفيد من فرص للتشغيل لأبنائها، 

4 -  اعادة النظر في التقسيم الترابي  للجماعة الحضرية لأسفي بإدخال المجال الترابي الذي تتواجد عليها المشاريع الكبرى المتواجدة  داخل تراب جماعة ولاد سلمان  (الميناء المعدني ، المحطة الحرارية ، المنطقة الصناعية الجديدة لأنشطة الفوسفاطية ) الى المجال الترابي لمدينة اسفي كي تستفيد القطب الحضري للإقليم  مدينة اسفي من عائدات المستحقة عن هده الانشطة  لتنمية الموارد المالية لجماعة اسفي تساعد على دعم البرامج التنموية بالإقليم . 

5 -  الالتزام الكامل باعتماد الفحم النظيف كما هو مقرر في دفتر تحملات المشروع؛

6 - اعتماد جميع التدابير والإجراءات البيئية المصاحبة للحد من اثار البيئية لهذا المشروع؛ و التعامل مع طمر الرماد الناتج عن احتراق الفحم بشكل يراعي المعايير البيئية ، واختيار مواقع  مناسبة لطمر الرماد؛

 7 - الزام  المكتب الوطني للكهرباء و الشركات المستثمرة في  المشروع بالمساهمة والاستثمار في مشاريع التنمية الاقتصادية و الاجتماعية  في اسفي و مناطق الجوار؛

 

         لذا، نسائلكم السيد  رئيس الحكومة  عن  الإجراءات  المتخذة  لمواكبة  انطلاق اشغال بناء  المحطة الحرارية المرتقب انشاؤها بإقليم اسفي مع الاخذ بعين الاعتبار المقترحات الواردة في  هذا الكتاب  .

 

وتفضلوا بقبول تقديرنا واحترامنا

 

إمضــاء:

النائب ادريس الثمري