الأربعاء 28 يونيو 2017 - العدد : 3819 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5224571
إعلانات تهمك


تنظم الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية بآسفي الملتقى الإقليمي الثاني للهيئات المجالية والمنظمات الموازية لحزب العدالة والتنمية بإقليم آسفي تحت شعار: " انتخابات نزيهة أساس التنمية المحلية" يوم الأحد 10 ماي 2015 بمركز الإيواء لجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي ومتقاعدي الجماعة الحضرية لآسفي.

وفي هذا السياق، أكد حسن عديلي، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بآسفي في اتصال هاتفي مع safipress.com، أن الملتقى الإقليمي الثاني للهيئات المجالية والمنظمات الموازية للعدالة والتنمية بإقليم آسفي يعد تقليدا سنويا دأبت الكتابة الإقليمية للحزب على تنظيمه كل سنة والذي تحضره كل الهيئات المجالية من كتابات محلية للحزب وكذا كل منظماته الموازية منها شبيبة العدالة والتنمية ومنظمة نساء العدالة والتنمية وجمعية الفضاء المغربي للمهنيين، مضيفا على أن هذا الملتقى الحزبي يشكل فضاء للتواصل وتعميق النقاش حول مختلف القضايا والملفات المتعلقة بالراهن السياسي المغربي، فضلا عن كونه تجسيد لحيوية العدالة والتنمية في بعده التنظيمي وتعبير عن جاهزية الحزب للمشاركة في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة التي ستشهدها بلادنا هذه السنة بكل جدية ومسؤولية.

وستتضمن فعاليات هذا الملتقى المجالي لهيئات العدالة والتنمية ومنظماته الموازية بإقليم آسفي لقاءات مفتوحة وورشات موضوعاتية تهم حصيلة العمل الجماعي للعدالة والتنمية بالجماعات الترابية بإقليم آسفي من تأطير مستشاري حزب العدالة والتنمية بإقليم آسفي، وعرض حول الانتخابات المقبلة، الجوانب التنظيمية والقانونية، يؤطرها عبد الحق العربي رئيس اللجنة المركزية للانتخابات لحزب العدالة والتنمية إلى جانب عمر بن يطو عضو المكتب الوطني لجمعية محامي العدالة والتنمية، فضلا عن لقاء مفتوح في الجلسة الختامية لأشغال الملتقى مع عموم أعضاء العدالة والتنمية بإقليم آسفي حول موضوع الانتخابات المقبلة والرهانات السياسية يؤطره عبد الله بوانو رئيس الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب في الساعة الرابعة مساء.







اسفي تستغيث 2015-05-08 2

لا حول ولاقوة الا بالله الا تخجلون من انفسكم ماذا فعل حزبكم لاسفي منذ توليه زمام الحكم الزبالة لم تبارح مكانها قصر البحر اقترب من السقوط بعد ان هدم برجه الحمقى والمختلين عقليا يغزون المدينة افواجا وجماعات من المدن المجاورة لا حدائق لا حزام غابوي اين المركبات السياحية العملاقة اين الكورنيش اين الفنادق اين الملعب الذي كان مقررا بناؤه ب 45 الف متفرج اين المساحات الخضراء لا شيء عفوا روائح خانقة كل يوم لمركبات كيماوية ومحطة حاررية قاتلة عفوا وبداية طريق سيار كان مقررا في 1990 ويعرف تاخرا كبيرا لالشيء سوى اسفي برلمانيون اميون والمدينة على حالها ترثي الزمن الجميل زمن الماضي فمن ينقذك ياترى الف شكر لجريدتنا الغراء


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

حفاظا على كرامة الكل و احتراما لزوارنا الكرام قررنا ما يلي:
- سيتم حذف كل التعليقات التي تمس بالأشخاص والاعراض.
- سيتم حذف كل التعاليق التي تحتوى على سب او شتم لأشخاص بعينهم.
- سيتم حذف كل التعليقات التي تحتوى على الكلام النابي و الخادش للحياء
- سيتم حذف كل التعليقات التي تمس بالأديان أو المقدسات
- سيتم حذف كل التعليقات التي تتضمن التحريض العنصري.
نتمنى أن يتفهم زوارنا الأفاضل الأمر، و نتمنى أن يرتفع مستوى النقاش...
ادارة الموقع