الثلاثاء 21 نونبر 2017 - العدد : 3965 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5450849
إعلانات تهمك


الاسم والنسب : فيصل الزرهوني

 

الحزب : الاتحاد الدستوري

 

الرمز : الحصان

 

الدائرة الانتخابية : اسفي

 

المهنة : فلاح

 

رئيس الجماعة القروية البدوزة

 

متزوج عدد الاولاد : 6

 

الشعار : من أجل مغرب للجميع

  

 الانتخابات البرلمانية

 

"فيصل الزرهوني" يعتمد عل تجربته ودفاعه عن الساكنة  

يخوض السيد "فيصل الزرهوني" غمار الانتخابات البرلمانية ليوم 25 نوفمبر القادم معتمدا عل تجربته التي راكمها من خلال تمثيله لإقليم أسفي مدة 3 ولايات كان خلالها نموذجا يحتذى به  في العمل البرلماني المدافع عن قضايا المنطقة والوطن .

 

يعتبر السيد "فيصل الزرهوني" من الأشخاص القلائل الذين لم يغيروا برغم كونه منذ التحاقه بحزب المرحوم المعطي بوعبيد لم يجده سوى في صفوف المعارضة،حيث صادفت ولايته الأولى حكومة التناوب التوافقي.

 

عكس الكثيرين الذين غيروا من جلدهم والتحقوا بأحزاب حكومية رغبة منهم في التقرب لأصحاب القرار ،ف "فيصل الزرهوني" اختار البقاء في صفوف حزبه وخدمة قضايا منطقته وبلاده والقيام بدور المعارض الفعال.

 

طيلة مشواره السياسي داخل قبة البرلمان أو على رأس جماعة البدوزة أو عضوا في المجلس الإقليمي أو الجهوي أو غرفة الفلاحة ،عمل السيد "فيصل الزرهوني" دائما على خدمة المواطن في نكران للذات. وكان من القلائل الذين يتواجدون دائما في مختلف المحطات والمناسبات،ويقدمون الدعم والمعونة لمختلف الأنشطة التي تشهدها المدينة أو الإقليم.

 

ففي عهد السيد "الزرهوني"  تحولت جماعة البدوزة لقبلة سياحية مفضلة لساكنة مدينة  أسفي  بعد الإصلاحات التي عرفها المخيم والشاطئ ،كما استقطبت اهتمام المنظمات التي تعنى بالبيئة ونظافة الشواطئ  لتمنح شاطئها اللواء الأزرق. كما ا ن أي نشاط منظم بإقليم أسفي إلا ويشهد



دعما معنويا وماديا من طرف السيد "فيصل الزرهوني" الذي يساند أيضا عدة حملات اجتماعية تعنى بدور الأطفال والعجزة، حيث يتحمل المسؤولية داخل مكتب الجمعية الخيرية بأسفي .  ومن داخل قبة البرلمان طرح السيد " فيصل الزرهوني" أسئلة على جل أعضاء الحكومة بلغت خلال الولاية الأخيرة أزيد من 100 سؤال بين كتابي وشفوي تتعلق بقضايا المغرب الحساسة ،وبعدة قضايا تهم المنطقة وساكنتها ، وفي كل الميادين من فلاحة وصناعة وقضايا نقابية .وحتى قضايا الجالية المغربية في الخارج أخدت نصيبها من الاهتمام ، حيث تطرق السيد فيصل الزرهوني  لموضوع تقريب القنصليات من التجمعات الكبيرة للمهاجرين المغاربة وتسهيل مساطر حصولهم على وثائقهم .ونقدم لقراء الجريدة نماذج من عدة أسئلة توجه بها السيد "فيصل الزرهوني" لأعضاء من الحكومة حول العديد من القضايا للإطلاع على عمل دؤوب لم يحض بالمواكبة التي يستحقها.   

يدخل السيد " فيصل الزرهوني" الانتخابات الحالية بنية إعطاء دفعة جديدة للعمل البرلماني، في ظل التعديلات الدستورية الجديدة والإرادة الملكية السامية التي تريد من العمل البرلماني أن يرتقي ليصبح أداة للمراقبة والاقتراح ومساعدة الحكومة في تنمية البلاد .

 بتصويتك لرمز الحصان الذي يمثل أصالة البلد ومنطقة عبدة المعروفة بفرسانها ستقدمون ثقتكم لرجل راكم من التجارب ما يجعله قادرا - بعون الله - على خدمة قضاياكم بشكل دائم مقدما الحلول و مستعدا للدفاع عنكم وعن الإقليم محليا جهويا ومركزيا .