الأربعاء 22 نونبر 2017 - العدد : 3966 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5452661
إعلانات تهمك


 

شكل قطاع الصناعة التقليدية بأسفي دائما الركيزة الأساسية للنسيج الاقتصادي لإقليم أسفي و المنارة الرئيسية لإشعاعها الحضاري و للتعريف بموروثها الثقافي.

         في الوقت الراهن، يعد أحد اللبنات المتينة لاقتصاد الإقليم وقطاعا استراتيجيا تنبني عليه التنمية المحلية.

         مصدر للعيش لشريحة هامة من ساكنة الإقليم، أزيد من 20 ألف صانع و صانعة بصفة قارة ودائمة، إضافة إلى فرص التي يوفرها طيلة السنة للشباب و مغذي هام لخزينة الدولة من العملة الصعبة.



                                                                             الأنشطة الحرفية

متنوعة و متعددة، بحيث تزيد عن 47 حرفة تتفاوت أهميتها ووزنها الاقتصادي حسب طبيعة كل منطقة و مرتبطة أساسا بقطاعات الصناعة، والفلاحة، والخدمات.

         وتبقى صناعة الفخار و الخزف النشاط الحرفي ذو القيمة المضافة على الصعيد الوطني و مؤهلة لتصبح قاطرة تنمية قطاع الصناعة التقليدية بالإقليم.

         باقي الحرف المتواجدة بالإقليم على مستوى المدار الحضري أو القروي و التي تأتي من حيث الأهمية فنجد النجارة الخشبية، الخياطة، الطرز، الدرازة والحدادة النفعية والفنية و الحرف الخدماتية المرتبطة أساسا بالحياة المعيشية اليومية للمواطنين.

الأنشطة الحرفية المتواجدة على صعيد إقليم أسفي

الشعبة

الحرف

النسيج

الخياطة التقليدية و العصرية، الطرز، الزرابي، الدرازة، صناعة التريكو النجادة

الطين

الفخار، الخزف، صناعة القرميد

البناء

البناء، الجباصة، صباغة البنايات، كهرباء البنايات، صناعة الزليج التقليدي بالإسمنت

الجلد

المصنوعات الجلدية، الدباغة، الخرازة

المعادن

الحدادة، التلحيم، المطالة، ميكانيك السيارات، كهرباء السيارات، الترصيص، الصياغة، إصلاح آلات التبريد، إصلاح التلفزة، إصلاح الدراجات، إصلاح الساعات، نجارة الألمينيوم

الخشب

النجارة، صناعة قوارب الصيد

حرف مختلفة

الحلاقة، الزجاج و المرايا، التصوير، إصلاح العجلات

 

المؤشرات السوسيو اقتصادية

صادرات منتجات الصناعة التقليدية

         يشكل خزف أسفي المغذي الرئيسي لقنوات التسويق و التصدير على الصعيد الوطني بحيث يصل إلى 60 % من صادرات المغرب من الخزف و التي غالبا ما تتم بواسطة الوسطاء و المنعشين عبر مدن العبور كالدارالبيضاء، مراكش و طنجة.

         فيما يخص العمليات المؤشرة عليها على صعيد مندوبية أسفي تبقى محدودة مقارنة مع حجم الصادرات المسجلة على الصعيد الوطني

الصادرات خلال خمس السنوات الأخيرة

المسجلة على صعيد مندوبية أسفي

السنة

الوزن بالقنطار

القيمة بالدرهم

البلد المستورد

2002

15.74

95.400.00

دول الاتحاد الأروبي

2003

636.72

1.177.169.58

دول الاتحاد الأروبي

2004

776.87

1.837.697.00

دول الاتحاد الأروبي

2005

503.64

1.533.506.50

دول الاتحاد الأروبي

2006

572.05

1.856.514.20

دول الاتحاد الأروبي

 

الاستثمار و التمويل:

      الاستثمار: تستقطب صناعة الخزف سنويا استثمارات هامة وذلك لاعتبارات متعددة: منها تعدد قنوات التسويق وطنيا و دوليا، يد عاملة متمرسة و مؤهلة ومبتكرة و كذلك التمكن من تكنولوجية الآليات المستعملة سواء من حيث الصيانة، الإصلاح و التجديد.

         التمويل: شكلت نهاية سنة 2006 منعطفا هاما فيما يخص تمويل قطاع الصناعة التقليدية و محطة جديدة في مسار إنجاز رؤية 2015 الخاصة بهذا القطاع لمعالجة إشكالية ولوج الصناع إلى التمويل حيث تم تقديم منتوج جديد يلبي حاجيات الصناع

      الشركاء:

القروض الصغري:جمعيات القروض الصغرى: الأمانة، زاكورة، مؤسسة البنك الشعبي للقروض الصغرى، ومؤسسة التنمية المحلية و الشراكة، وممكن أن تصل القروض إلى 50.000.00 درهم

قروض التسيير والاستثمار: البنك الشعبي، التجاري وفا بنك، والقرض الفلاحي، حيث يصل قرض الاستثمار إلى 200.000.00 درهم ومدة التسديد على عشر سنوات.

الفخار و الخزف

 

المنطقة

عدد الورشات

عدد الصناع

عدد الأفرنة التقليدية

عدد الأفرنة الغازية

تل الفخارين

42

700

72

27

هضبة الشعبة

75

800

80

-

طريق سيدي عيسى

14

77

30

14

جماعة الصعادلة

30

155

44

-

طريق مراكش

9

170

6

17

آخر

5

130

5

8

المجموع

175

2030

237

66

 

التعاونيات الحرفية:

          عدد التعاونيات الحرفية على صعيد إقليم أسفي 10 موزعة على الحرف التالية:

الخزف: 04    الحدادة:03   النجارة الخشبية: 01   النسيج:01   البناء: 01

 

اسم التعاونية

النشاط الحرفي

الدائرة الترابية

تاريخ التأسيس

عدد المنخرطين

الأمل

الخزف

أسفي

01/01/1953

129

الحسنية

الخزف

الجماعة القروية الصعادلة

05/01/1996

14

المستقبل

الخزف

أسفي

31/07/2003

18

مبدعي الخزف

الخزف

أسفي

22/05/2003

10

السفينة

النجارة

أسفي

29/04/1998

19

مهداوة

الحدادة

الجماعة القروية السبيعات

07/05/2000

46

المداهين

الحدادة

الجماعة القروية الكرعاني

23/10/2000

38

أحمر

الحدادة

الشماعية

05/11/2000

07

التقدم

البناء

اليوسفية

29/06/2000

09

امزيندة

النسيج

اليوسفية

06/03/2005

21

المجموع

281

 

الجمعيات الحرفية بأسفي

عدد الجمعيات حسب النشاط الحرفي

المجموع

الخزف

الحلاقة

النسيج

النجارة

الحدادة

مختلفة

10

1

1

1

1

4

18

التكوين المهني

التكوين النظامي:

يتوفر الإقليم على مركز واحد للتأهيل المهني للخزف يوفر للشباب فضاء للتكوين و المعرفة و يعرف في السنوات الأخيرة إقبالا متزايدا من طرف العنصر النسوي

*الشعبة: الخزف

•-          طور التكوين: التخصص و التأهيل

•-          مدة التكوين: سنتان

*التكوين بالتدرج المهني:

يتيح هذا النظام التكويني للمتدرج الاندماج في العمل ضمن فريق جماعي متكامل و التعرف مباشرة على واقع المقاولة الحرفية وهياكلها ووظائفها.

عملية التدرج المهني بإقليم أسفي

الإقليم

عدد المتدربين المسجلين

عدد المقاولات المستفيدة

الشعب أو الحرف المستفيدة

عدد المتخرجين

أسفي

180

114

الخزف - النجارة- الحدادة - الطرز - الخياطة

128

 

المعيقات التي تحد من تنمية قطاع الصناعة التقليدية

      رغم اعتبار قطاع الصناعة التقليدية قطاعا اقتصاديا و منتجا وقادرا على خلق فرص الشغل، فإنه تعترضه صعوبات و معيقات تحد من تطويره و تنميته ليساير متطلبات السوق ويتطلب المزيد من العناية و تظافر الجهود من كل الفرقاء و الفاعلين في مجال التنظيم و التوجيه والتأطير.

         ويمكن حصر هذه الصعوبات و المعيقات في المجالات التالية:

  • - ضعف المستوى السوسيو اقتصادي و الثقافي لشريحة هامة من الصناع.
  • - غياب روح المبادرة و روح المقاولة لدى الصناع و الهيئات الحرفية.
  • - سوء التنظيم و التدبير لوسائل وفضاءات الإنتاج.
  • - غياب آليات التسويق ( المجموعات ذات النفع الاقتصادي و الوسائل اللوجيستيكية لمواكبة الاستسواق.
  • - سوء تنظيم و تدبير فضاءات التسويق
  • - قلة غيابات دراسات قطاعية علمية و مدققة.
  • - غياب روح التعاون و العمل الجماعي لدى الصناع.

 

الاستراتيجية الجهوية لتنمية قطاع الصناعة التقليدية

انطلاقا من الوضعية الراهنة للقطاع، وضعت المندوبية استراتيجية جهوية تتماشى و تنسجم مع رؤية 2015 لقطاع الصناعة التقليدية ترتكز على خلق فرص جديدة للشغل و انتقال الإدارة من إدارة للتدبير إلى إدارة التنمية و تتمحور حول المجالات التالية:

التمويل

إحداث شباك بالمندوبية لتوجيه و إرشاد و مواكبة الصناع في مجال القروض

القروض الصغرى ( جمعيات القروض الصغرى)

السقف: يصل إلى 50.000.00 درهم

السن:   18 سنة وما فوق

الممارسة: ممارسة نفس النشاط المهني لمدة لا تقل عن سنة

الشركاء: جمعيات القروض الصغرى:

الأمانة - زاكورة - مؤسسة البنك الشعبي للقروض الصغرى - مؤسسة التنمية المحلية و الشراكة

تأهيل فضاءات  التسويق و الإنتاج:

*قطاع الخزف: أعدت المندوبية مشروع نموذجي لتأهيل " سوق الفخارين" و " سوق دار سيكار" اللذان يعتبران القنوات الرئيسية لتسويق الخزف على الصعيد المحلي و المحج الرئيسي لسياح وزوار مدينة أسفي.

         المشروع في إطار الدراسة لدى الجهات المعنية ( الوزارة و الولاية)

*الصناعة التقليدية النسوية: بتنسيق مع عدة شراكاء ( غرفة التجارة والصناعة - غرفة الصناعة التقليدية - السلطات المحلية - الهيئات الحرفية النسوية)، تهتم المندوبية بخلق فضاء جماعي لعرض و تسويق إبداعات النسائية في مجالات مختلفة: الطرز، الخياطة، فن الديكور

* تأهيل فضاء التكوين

عرف مركز التأهيل المهني للخزف خلال السنة الدراسية الحالية عدة إصلاحات تروم إلى توفير فضاء مناسب، مهني و جذاب وشمل:

  • - إصلاح وترميم جميع مرافقه.
  • - توفير التجهيزات الإدارية و الديتاكتيكية و التقنية.

كما استفاد المكونون من برامج و دورات تكوينية لتأهيل الطاقم التربوي للمركز.

إنعاش وسائل التواصل و الإعلام:

         في غياب وسائل و أدوات للإعلام تعرف بقطاع الصناعة التقليدية، أعدت المندوبية برنامج طموح لسد هذا الفراغ و توفير للصناع و المنعشين و المستثمرين و الطلبة والباحثين معلومات دقيقة عن القطاع:

•-          تم إصدار دليل حول صناعة الخزف بأسفي تحت عنوان " الخزف في قلب التنمية الاقتصادية بأسفي.

•-          الصياغة النهائية لكتاب تحت عنوان" L aventure de la céramique de Safi" صناعة الخزف بأسفي.

•-          إعداد كاتالوكات و مطويات و مطبوعات تعرف بالصناعة التقليدية المحلية

•-          إنجاز بوابة إلكترونية على الأنترنيت للترويج و التعريف بالصناعة الحرفية ذات الطابع الفني الإنتاجي على صعيد الإقليم و الجهة.

تشجيع الخلق و الإبداع و التجديد في قطاع الصناعة التقليدية:

- تنظيم الدورة الأولى لجائزة الخزف: في إطار تشجيع الخلق و الإبداع و الابتكار في مجال الخزف، تعمل المندوبية بتنسيق مع غرفة الصناعة التقليدية و الوزارة و السلطات المحلية على تنظيم " الدورة الأولى لجائزة الخزف - أسفي 2007" و هي مفتوحة في وجه المقاولات و الصناع و الشباب، ونحرص على أن يبقى تقليد سنوي يكرس الخلق و الابتكار و يذكي روح المبادرة لدى الصناع و الشباب.

 

•-          مسابقات الشباب: بتنسيق مع غرفة الصناعة التقليدية سيتم خلق نشاط قار أيام المعرض الجهوي للصناعة التقليدية يهتم بإبداعات الشباب و تشجيعهم على الابتكار و التجديد.

المعارض:

 

معرض الخزف لدول البحر الأبيض المتوسط: من المقرر أن ينظم هذا المعرض خلال سنة 2007، ويعتبر نافذة للإطلاع على التطور الذي يعرفه قطاع الخزف في دول البحر الأبيض المتوسط و الاستفادة من هذه التجارب لمواكبة متطلبات السوق الدولية، كما ستتخلله ندوات وموائدة مستديرة حول قطاع الخزف بصفة عامة و سيعرف إبرام اتفاقيات مع هيئات مهنية لخلق قطب الإبداع و التنافسية لحوض البحر الأبيض المتوسط، وستكون مدينة أسفي مقره الرسمي.

المعرض الجهوي للصناعة التقليدية:  التنسيق مع غرفة الصناعة التقليدية ودار الصانع لتنظيم الدورة المقبلة بصفة مهنية و منفتحة على المحيط المحلي و الجهوي.

تنظيم معرض و صالونات موضوعاتية: الخزف - الحدادة الفنية - الصناعة التقليدية النسوية ( الطرز، الخياطة و فن الديكور) - الدرازة.