الأربعاء 20 نونبر 2019 - العدد : 4694 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6718795
إعلانات تهمك












الجامعة تخفض العقوبة على احليوات

 

لاعب أولمبيك أسفي من سنة إلى ستة أشهر

 الجنرال حسني بنسلمان أوصى بطي الملف قبل مغادرته كرسي الجامعة 

 



ابتداء من يوم الإثنين 6 أبريل 2009 سيكون بمقدور لاعب أولمبيك أسفي عادل احليوات المشاركة مع فريقه في جميع المباريات الرسمية وغير الرسمية، بعد ما أن خفضت لجنة الاستئناف التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم و التي يرأسها محمد بن الصغير ويتواجد غي عضويتها كل من حسن الفزواطي ومحمد الشهبي رئيس اللجنة المركزية للتحكيم ولجنة القوانين و الأنظمة وعبدالهادي إصلاح  ومحمد مفيد ومحمد قداري العقوبة من سنة إلى ستة أشهر، وذلك خلال الاجتماع الدي عقدته هذه الأخيرة الأربعاء الماضي، وعلمت"سافي بريس" من مصادر مطلعة أن الجنرال حسني بنسلمان أوصى بطي ملف حليوات قبل مغادرته كرسي الجامعة، وكانت اللجنة التأديبية التابعة للمجموعة الوطنية لكرة القدم النخبة قد عاقبت حليوات بتوقيف مدى الحياة بعد بصقه على الحكم رمسيس خلال مباراة فريقه ضد المولودية الوجدية ذهابا، وخفضت لجنة الاستئناف العقوبة إلى سنة، وبذلك يكون هذا الأخير قد ابتعد عن الميادين ل 20 مباراة، " سافي بريس " بعد توصلها بخبر تخفيض العقوبة اتصلت هاتفيا بعادل حليوات الذي كان يتواجد بمسقط رأسه ببنسليمان، و أدلى لها بتصريح قال فيه أنه كان يتوقع أن يتم تخفيض العقوبة ولم يفاجئ بالقرار ويحمد الله ويشكره على ذلك، وأضاف أن العقوبة التي تلقاها كانت قاسية رغم أنه تم تخفيضها إلى ستة أشهر، وعلل ذلك بأن هناك لاعبين قاموا بأفعال أكثر من ما قام به ومع ذلك لم يعاقبوا بمثل العقوبة التي لحقت به، وقال أيضا مادمنا نعيش في دولة الحق و القانون يجب أن يعامل اللاعبون سواسية، ولا يجب أن تكون العقوبة قاسية بالنسبة للاعب فريق صغير، وتكون عقوبة اللاعب الذي ينتمي لفريق كبير لينة، وفي تساءل لنا هل كان المقصود من خلال هذه العقوبة فريق أولمبيك أسفي، قال هذا الاحتمال لا يمكن أن أدخل فيه، لكن من خلال ما تعرض له فريق أولمبيك أسفي تسبب في كثرت التساؤلات و التأويلات خصوصا أن الكل يعرف أن هناك خلافات بين المكتب المسير و بعض أعضاء المجموعة الوطنية، وهذه الخلافات صاحبتها مجموعة من الأحداث، منها توقيف الملعب لعدة مرات، وتوقيف عادل حليوات لاعب الفريق، وتغاضي الحكام عن ضربات الجزاء، وعدم احتساب الأهداف، هذه كلها عوامل جعلت فرضيت أن الفريق مستهدف هي الهاجس الأقوى لدى مكونات الفريق وجمهوره، وقال أيضا لو كنت أنتمي لفريق مثل الجيش الملكي أو الرجاء و الوداد البيضاويين أو فريق له عضو بالجامعة لما تعرضت لمثل هذه العقوبة التي أصبحت بسببها أعيش وضعية نفسية جد صعبة وانتقلت هذه الأزمة النفسية إلى جميع أفراد أسرتي، كما أن ابتعادي عن الميادين لفترة طويلة أثرت على مردوديتي التقنية والبدنية، و أضاف أنا نادم على ما قمت به اتجاه الحكم رمسيس، ونادم أيضا على العقوبة التي تلقيتها و التي كان لها تأثير على وضعي الاجتماعي علما أن اللاعب المغربي لازال يلعب بشكل هاوي وتوقيفه لمدة معينة قد تكون بمثابة إعلان عن نهاية صلاحيته.

 

وفي ختام حديثه قال رغم أن تقليص مدة العقوبة جاء بعد ما أن شارفت البطولة على نهايتها حيث لم يتبقى منها إلى ستة دورات سأحاول مساعدة أصدقائي لتحقيق نتائج إيجابية في ما تبقى من البطولة لضمان بقاء أولمبيك أسفي بقسم الأضواء، وأضاف أن مستواه البدني لا بأس به خصوصا أن يتدرب مع فريقه للحفاظ على لياقته البدنية، كما توجه في ختام حديثه إلى كل من آزره في محنته من وسائل الإعلام، و أصدقائه من لاعبين وجمهور و مسيرين، وتمنى أن لا تتكرر مأساته التي عان منها الشيء الكثير.

  عبداللطيف الميدالي