الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - العدد : 4574 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6465173
إعلانات تهمك












ترك مكتب أولمبيك أسفي مصير الفريق جانبا ، واختار جريدة safipress عدوا له بديلا عن كل أعدائه .

 

         فقد تناول بعض أعضاء المكتب ليلة الثلاثاء 09 جريدتنا كموضوع لهم أثناء تناولهم ما لذ وطاب من الأطعمة خلال حفل عشاء نظم على شرف عضوين جامعيين زارا مدينة أسفي في مهمة لم يكشف عنها .

 

         وعوض أن يناقش المكتب استقالة الرئيس وأسباب إقدامه على كتابتها ، أو ايجاد الحلول الكفيلة لإنقاد الفريق في ما تبقى من الدورات ، أو  إطلاق عملية للمصالحة مع المستشهرين ، والمنخرطين والمحبين و جمعيات المحبين والشارك والمراسلين الصحفيين ، واللاعبين والسلطات والفرق المغربية – لأن لهم مشاكل مع كل هؤلاء – عوض أن يبحثوا عن حلول تخرجهم من المأزق الذي وضعوا أنفسهم فيه ، كالوا الشتائم لطاقم تحرير جريدتنا ، بل أنهم اختزلوا كل مشاكل الأولمبيك في الصحافة .

 

         والى مكتب(نا) نقول إننا نفوقكم حبا في هذه المدينة وفي الفريق أيضا ، وإن كتاباتنا عنكم فلمجرد إصلاحكم وإرجاعكم إلى الطريق ليس إلا ، وعوض أن تبحثوا عمن يكتب ، وعمن يزوده بما يكتب ،إبحثوا عن فحوى  ما نكتب فهو الأفيد لكم .

 

على الهامش : مسؤول بمكتب أولمبيك أسفي فضل شق مراسلي أسفي  الى نصفين ، نصف له ونصف عليه .

 لقد اختار ذلك حين قال : سيرافق الأولمبيك إلى مدينة خريبكة المراسلون الذين حضروا الندوة ، أما الذين قاطعوها فلا .