الأربعاء 22 نونبر 2017 - العدد : 3966 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5452660
إعلانات تهمك


ترأس والي جهة دكالة عبدة عامل إقليم آسفي يوم الاربعاء 24 دجنبر 08،  بمعية الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري بمقر الولاية ، يوما إخباريا حول المخطط الفلاحي الجهوي لدكالة عبدة (مخطط المغرب الاخضر)

و في كلمة له بالمناسبة قال السيد الصباري الحسني :

إن الهدف من هذا اللقاء هو تقديم مشروع المخطط الفلاحي لجهة دكالة عبدة الذي أعدته مصالح وزارة  الفلاحة و الصيد البحري بالجهة ، و كذلك تبادل الآراء و المقترحات بشأنه حتى يستجيب لحاجيات الجهة و طموحات الفلاحين و المستثمرين من خلال بلورة واضحة، و مشاريع مضبوطة في إطار مقاربة فعالة مبنية على الشراكة.

و قال السيد الوالي أنه سيتم تتويج هذا المسلسل التشاوري بصياغة اتفاقية إطار بين وزارة الفلاحة و مجلس جهة دكالة عبدة لتفعيل محاور هذا المخطط المتكامل الذي يهم مسالك الإنتاج الحيواني و النباتي.

و أعطى السيد الصباري الحسني بعض أرقام القطاع الفلاحي التي تكتسبها الجهة باعتبارها متميزة و تدفع بالمنطقة  إلى احتلال مكانة رائدة على الصعيد الوطني حيث توفر دكالة عبدة 38% من إنتاج الشمندر السكري و 22% من الحليب و 13% من الحبوب و 14% من اللحوم الحمراء و البيضاء.

و قال السيد الوالي أنه يرتقب من المخطط استثمارا إجماليا يقدر ب 10.5 مليار درهم في أفق 2020 كما سيمكن من تحقيق قيمة إضافية سنوية تناهز 8700 مليون درهم مع توفير أكثر من 86 ألف منصب شغل قار جديد في القطاع.

العرض الأول المبرمج لهذا اليوم حاول فيه السيد أحمد حجاجي المدير العام لشركة صوديا تقديم المخطط الجهوي لدكالة عبدة لتمييز المنطقة باعتبارها منطقة فلاحية كبرى حسب تعبيره و قال السيد حجاجي أن بلورة ستة عشر مشروعا جهويا و تأهيل كل المخططات يعتمد عنصرين اثنين حددهما في :



  1-التوجهات الوطنية المحددة في المخطط الأخضر

2-خصوصيات كل جهة و منطقة من حيث : التضاريس، المناخ ، السوسيو اقتصادي).

و أضاف السيد حجاجي بأن هناك عدة إكراهات تعوق سير المخطط لكن هذه الاكراهات تتفاوت بين الجهات و حصرها المتدخل في :

1- ضعف الاستثمار العمومي و الخاص

2- ضعف نسيج الصناعات الغذائية

3- ضعف التنظيم المهني

4- العقار التجزيئي

5- قلة الموارد البشرية .

           العرض الثاني و الخاص بالمخطط الفلاحي الجهوي لدكالة عبدة قدمه السيد علي مليد مدير المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي لدكالة .

و جاء فيه :    1 معطيات عامة حول الجهة

أ - تقديم الجهة

العمالات: الجديدة و أسفي

السكان: 1984039 نسبة 64 % بالمجال القروي، الكثافة السكانية: 160.6 نسمة/ كلم2

المساحة الإجمالية: 1.234.400 هكتار: المساحة الصالحة للزراعة: 1056974 هكتار بما فيها 10 % بالمنطقة السقوية:

عدد قطيع الأبقار: 361800 رأس، الأغنام 1330000 رأس، آخرين: 235000 رأس:

عدد الضيعات الفلاحية: 156533

مؤشر الفقر: المعدل 16 %، العليا: 23 %، الدنيا 13 %

عدد التعاونيات: 430 منها 77 % نشيطة

عدد الجمعيات: 59 منها 93 % نشيطة

عدد المجمعين الخواص الموجودين بالمنطقة:5 (كوسومار، مركز الحليب، نستلي، التعاونية الفلاحية المغربية للحليب "الحليب الممتاز").

عدد الوحدات الفلاحية و الصناعية: 50 بما فيها:

وحدات تخزين الحبوب: 17

المطاحن الصناعية: 13

معمل السكر: 1

معامل الحليب: 3

معصرات الزيتون الحديثة: 8

معامل تصبير الزيتون: 3

معامل تحويل الكبار: 2

معمل تصبير الطماطم: 1

معامل علف الماشية: 3

ب - الحالة الراهنة للسقي:

1 - الري الكبير:

المساحة المجهزة: 96000 هكتار

معدل الحصة المائية: 400 مليون متر مكعب

الحاجيات: 850 مليون متر مكعب

الخصاص: 450 مليون مكعب

2 - الري المتوسط و الصغير:

المساحة: 1850 هكتار

الكمية المجلوبة: 12.95 مليون مكعب

3 الري الخاص (المياه الجوفية):

المساحة: 13600 هكتار

الكمية القابلة للجلب: 100 مليون متر مكعب

الكمية المجلوبة: 92.6 متر مكعب

4 المياه الموسمية:

المساحة: 3200 مكتار

ج - الأراضي:

المساحة الصالحة للزراعة: مليون هكتار معدل 6.8 هكتار لكل ضيعة 79 % "ملك خاص"

46 % من الضيعات أقل من 3هكتار '32 % من المساحة الصالحة للزراعة)

الملكية الخاصة للدولة: 3000 هكتار

أراضي الجموع: 12675 هكتار

أراضي الحبوس: 50 هكتار

 العقار المفوت في إطار شراكة: 539 هكتار ( الشطر الأول ما بين القطاع العام و الخاص)

العقار الذي يمكن تفويته: 2235 هكتار بما فيها 1084 هكتار مقترحة ك "ضيعة نواة"

2 مؤشر المخطط الفلاحي الجهوي:

السلاسل ذات أولوية:

منطقة الساحل: الخضروات ( البواكر الموسمية)، تربية الدواجن، وتربية النحل

منطقة السهل: الحبوب الخريفية بما فيها إنتاج الحبوب وتكثير البذور، الحليب، اللحوم الحمراء، القطاني و العنب من النوع الدكالي

منطقة الري الكبير: الشمندر السكري، الحبوب الخريفية بما فيها إنتاج الحبوب، وتكثير البذور، العنب، الخضروات، الحليب و اللحوم الحمراء

منطقة الهضاب الداخلية: لحوم الغنم و الماعز، الأشجار، الكمون، تربية الدواجن وتربية النحل.