الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - العدد : 4659 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6639690
إعلانات تهمك












إقصاء الإعلام في اليوم المخصص للإعلام بالذكرى الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

 

 من بين الولايات والعمالات التي فشلت في تدبير ملف التنمية البشرية بالشكل المطلوب ، جهة دكالة عبدة. 

تم إقصاء عدد من المنابر الإعلامية بأسفي ، ولم يتم إخبار مجموعة من مراسلي الصحف الوطنية  باللقاء الذي عقده والي جهة دكالة عبدة صبيحة يوم الثلاثاء 20 ماي 2008 إحياء للذكرى الثالثة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

 

وفي تقييم أولي عن ( منجزات ) التنمية البشرية بأسفي  نشير إلى أنه سبق وأن نشرت جريدة الصباح بتاريخ 27 مارس 08 ( عدد 2477 ) تقريرا عن المبادرة ، تقول الصباح أنه من مصادر مطلعة بوزارة الداخلية يشير إلى أن العديد من العمال لم ينجحوا في تحويل المبادرة التي أعلن عن خلفها صاحب الجلالة محمد السادس ، إلى مشتل وورش مفتوح للمشاريع التنموية ذات الطابع الاجتماعي يستفيد منها فقراء الوطن ، وقال مصادر الصباح أن من بين الولايات التي فشلت في تدبير هذا الملف بالشكل المطلوب ، جهة دكالة عبدة .

 من جهة أخرى سبق للجريدة الالكترونية سافي بريس أن نشرت في شهر يونيه 2007 خبرا عن إقدام عمالة أسفي على منح الرابطة المغربية الفرنسية ، ما يفوق 45 مليون سنتيم ، خصصت لصباغة وتأهيل و إصلاح أرضية مقر هو في الأصل ملك للدولة الفرنسية ، في حين   لم تقدم السفارة الفرنسية في هذا الإطار سوى 5 ملايين سنتيم لملك يعود لها   

وقالت الجريدة وقتها أن مجموعة من الجمعيات وفعاليات المجتمع المدني تستعد لتوقيع عريضة تظلم مرفوعة إلى السيد والي جهة دكالة عبدة ، وجهات أخرى ذات مستوى وطني ،يقولون فيها إن اللجنة الإقليمية المكلفة بالبث في ملفات التنمية البشرية لاتمنح الأموال المخصصة لبرنامج التنمية البشرية لمستحقيها



، و أنه يجري تبديد أموال الشعب في غير ما رصد له . 

كما أن أحد أعضاء اللجنة المحلية لدراسة الملفات قال للجريدة انذاك بأنه لا يعلم شيئا عن هذا الموضوع ولم يسبق للجنة أن بثت فيه.

 وفي موضوع آخر، كان رئيس نادي التنس بأسفي قد صرح لجريدة le matin   ، أن خزينة الفريق ستدعم بأربعة ملايين سنتيم من جهة دكالة عبدة ، وعشرة ملايين هي عبارة عن انخراطات الأعضاء ، و(ستة وعشرون مليونا من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية) .وكنا قد قلنا حينها إذا كان المنخرطون في نادي التنس ( ملك بلدي ) يستطيعون جمع عشرة ملايين وأن أغلب من يلعب التنس لايمكن أن يكون فقيرا أو محتاجا ، وبالمقابل إذا كانت أموال التنمية البشرية مخصصة للفقراء والمساكين من أبناء إقليم أسفي ( إذا اعتبرنا الدراسات التي أنجزت حول الجماعات الفقيرة والأحياء والأزقة ..) والتي على ضوئها توزع الإعانات وتبرمج المشاريع ، فإننا نجد هنا حلقة مفرغة أو شيئا ما لا يسير في الطريق الصحيح ؟ أو قد يحيلنا هذا الفعل و هذا التبذير إلى ما كان يقال انذاك في كواليس الولاية من أن الأموال موجودة وكثيرة ولابد من صرفها ، وأن أهل أسفي ليست لهم أفكار منتجة ، فقط يحملون أفكارا لاستنزاف أموال المبادرة.  

     وبالعودة الى جريدة الصباح فقد نشرت يوم الاثنين 19 ماي 2008 مقالا قالت فيه  أنه يتوقع أن تزور لجنة وطنية جهة دكالة عبدة للقيام بعملية افتحاص مالية اللجنة الجهوية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعد الاتهامات التي وجهت إلى المسؤولين عنها من طرف جمعيات تتهمهم بالتلاعب.

 

    وكشفت(المصادر المتطابقة) للصباح ، عن أن جهات عليا توصلت بالعديد من الشكايات بخصوص خروقات واختلالات على مستوى تسيير وتدبير مالية المبادرة على مستوى إقليم أسفي بالخصوص، وتحدثت المصادر عن أن بعض الجمعيات تتجه نحو توقيع بيان مشترك يدين تلك الاختلالات.

 

    وكانت بعض الجمعيات استنكرت ل"لصباح" تلك الممارسات وضمنها جمعية أولاد امعاشو للتنمية التي عبرت عن" رفضها المطلق لكل التلاعبات التي طالت ملف تدبير المبادرة على صعيد إقليم آسفي، وذلك لحساب أهداف شخصية خسيسة ضدا على المصلحة العليا للبلاد". وطالبت حينها وزير الداخلية ب" فتح تحقيق فوري وعاجل في سلوكات أحد المسؤولين"

 

    وكانت جمعية أولاد امعاشو " حسب الصباح " رفضت استلام قطيع الأغنام المخصص لها في إطار البرنامج الأفقي ضمن برنامج محاربة الفقر بالوسط القروي، وجاء في رسالة وجهتها إلى والي جهة دكالة عبدة، أن رفض الجمعية جاء" انطلاقا من كون التكلفة المالية التي رصدت لشراء هذا القطيع خيالية، ولا تمت بصلة لما تم الاتفاق بشأنه خلال توقيع الشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية"

   وتضيف تلك الرسالة التي تتوفر" الصباح" على نسخة منها، أن الانخراط  الوازن والفاعل في المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن عنها صاحب الجلالة محمد السادس، يمر عبر اعتماد معايير النزاهة والشفافية، وإعطاء مشاريع تنموية حقيقية وجادة)، وتضيف( لكن الواضح أن مجموعة من الأمور التي تجري في الخفاء والكواليس، تحاول إيقاف هذه الرغبة الملكية الصادقة)، حسب مضمون الرسالة، واختتمت بالتأكيد على الرفض المطلق للانخراط في( مسلسل تمييع العمل التنموي، واتخاد المبادرات الملكية الشجاعة مطية لممارسات، كنا نعتقد أنها أصبحت من فعل زمن الماضي)

     و في الاخير أشارت " الصباح " إلى أن مجموع المشاريع التي تندرج في إطار البرنامج الجديد لمحاربة الهشاشة والتهميش بجهة دكالة عبدة يبلغ 102 مشاريع، وتبلغ تكلفتها الإجمالية ما يفوق 68 مليون ونصف مليون درهم، وتساهم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في تلك المشاريع بمبلغ مالي يقدر ب33765678.00 درهم.