الخميس 14 نونبر 2019 - العدد : 4688 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6704062
إعلانات تهمك












شارك صباح يوم الاثنين 10 / 3 / 08 عدد كبير من سكان دوار كبور بن ناصر و دوار أولاد حيدة بلحيمر،التابعون اداريا للجماعة القروية للسبيعات بإقليم آسفي في مسيرة حاشدة توجهت صوب مقر مديرية الاستغلالات المنجمية لمنطقة الكنتور باليوسفية، ، وذلك بهدف الاحتجاج على حرمانهم من الماء الصالح للشرب الذي كانوا يتزودون به بواسطة نافورات وسط الدوارين.

ووقف المحتجون من الجنسين ومن جميع الفئات العمرية لأكثر من ساعة أمام مقر المديرية مطالبين بإعادة صبيب المياه في الحنفيات التي يضعها المكتب الشريف للفوسفاط مند أكثر من 36 سنة، وفضل بعض التلاميذ حمل براميل بلاستيكية للاحتجاج أمام الإدارة عوض حمل محافظهم والذهاب إلى مدارسهم في حركة احتجاجية على معاناتهم اليومية في تدبير ما تحتاجه عائلاتهم من الماء، وفي هذا الإطار قال عدد منهم ل"الصباح" إنهم يضطرون لقطع مسافات تتجاوز أحيانا سبعة كيلومترات لجلب كيمة قليلة من الماء، وشددوا على أنهم تفاجؤوا لقطع الماء لمدة تقارب شهرين دون معرفة السبب الرئيسي، ورغم اتصالاتهم المتكررة بعدد من المسؤولين بقيت الأمور على حالها رغم كثرة الوعود.

 

    وطالب المحتجون بالتعجيل بوضع حل نهائي لمشكلتهم المترتبة عن حرمانهم من واحدة من أهم ضرورات الحياة، مؤكدين أن قطاع الفوسفاط تسبب في إتلاف أكثر من أربعين (مطفية) كانت تستغل لتجميع مياه الأمطار، كما تم تدمير بئر جراء الاستغلال الباطني للفوسفاط، واعترف بعض المحتجين بكون إدارة الفوسفاط كانت تزودهم بالماء عندما كانت تستغل المنطقة وبمجرد مغادرتها تنكرت لهم وحرمتهم من الماء الشروب.

 

      وأنهى المتضررون وقفتهم بعدما تدخل ممثل السلطة المحلية وطمأنهم بوجود حل مؤقت سيساهم في رفع الضرر عنهم وذلك من خلال تخصيص شاحنات مزودة بصهريج لتزويدهم بالماء في انتظار إنهاء المشكل.

     ويشار إلى أن المحتجين بادروا في وقت سابق الى مراسلة والي جهة دكالة عبدة، عامل إقليم آسفي، يطلبون منه التدخل للتخفيف من معانتهم، كما راسلوا المجلس القروي لجماعة السبيعات للغرض نفسه، وسبق للأخير مراسلة مدير الاستغلالات المنجمية للكنتور بشأن موضوع إغلاق نافورة الماء بدوار أولاد حيدة بالحيمر جاء فيها أن" سكان الدوار المذكور ، كانوا يستفيدون من هذه النافورة منذ سنة 1969 ، ولم يسبق قطع الماء الصالح للشرب بها"، مثلما جاء في الرسالة نفسها التي تتوفرsafipress على نسخة منها، وتضيف الرسالة بأن النافورة هي المصدر الوحيد للماء لساكنة الدوارين المتضررين.