الأحد 25 فبراير 2018 - العدد : 4061 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5597173
إعلانات تهمك


(هذا الركن مفتوح في وجه كل الأحزاب السياسية بأسفي ، من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار)

          ضيفنا يوسف امغيميمي الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية قال ل safipress :    

- ما يعلمه الجميع أن انتخابات 2007 لم نخسرها وإنما زورت علينا، الجميع يتكلم عن التزوير الذي وقع في أيير، ودار القايد سي عيسى، مول البركي، خط أزكان.

 

- وأقول بكل مسؤولية أننا الحزب الفائز الأول لأننا على مستوى مدينة أسفي كنا حققنا المرتبة الأولى متقدمين على باقي الهيئات السياسية مما يؤكد وجود قوتنا داخل المجال السياسي.

- بالرغم من قوتنا نحن مستعدون للتعاون مع الجميع ولا نقصي أحدا سواء من اليمين أو اليسار.

- الآن نحن جاهزون و لنا تجربة، لنا إمكانيات و قدرات ، لنا فريق عمل يشتغل من ورائنا ، ولنا قواعد تمدنا بالعون وبالدعاء والنصيحة وبقاعدة المعطيات وهذه هي قوة حزب العدالة والتنمية.

-  ان الذي يجعلنا نتحالف معه أيا كان لونه سواء يمينا أو يسارا أو مع الأحزاب الجديدة المحدثة هو البرنامج التنموي الذي يجب أن نتعاقد عليه جميعا وان نتوافق عليه سواء مع حزب الاتحاد الاشتراكي او حزب الاستقلال او المعاصرة او الاتحاد الدستوري وكل الأحزاب الأخرى التي لم اذكر.

س : هناك صراعات خفية بين أعضاء الحزب داخل مدينة أسفي مصدرها الانتخابات البرلمانية الأخيرة ؟

 ج- باسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ،

Safipress  : هذا المنبر مفتوح في وجه جميع الأحزاب السياسية الممثلة بأسفي

  

اليوم مع حزب جبهة القوى الديمقراطية بأسفي الذي يعمل على ترميم صفوفه للانخراط في الاستحقاقات المقبلة.

 

الأستاذ الحيلي عبد الحق  قيادي حزبي  يقول - أننا جسما واحدا بالجبهة لانبغي عنه بديلا ، قد يقع خلاف بيننا ، ولكن لا نتنكر لمناضلينا ، ولا لتوجهنا وخصوصيتنا ضمن اليسار

 

 في إطار جمع   شمل حزب جبهة القوى الديمقراطية بأسفي ، والتي توجت بمصالحة ذاتية ،  تم عرض فكرة تحديث هياكل الحزب بالإقليم ،  باستدعاء جميع مؤسسي الحزب وأطره للانخراط في الاستحقاقات المقبلة ، ولتقريب قراء   safipress  من الحدث تم الاتصال بالأستاذ الحيلي عبد الحق الذي يعد من قياديي الحزب على مستوى الإقليم وباعتباره كذلك مستشارا جماعيا لحزب الزيتونة بحظيرة المجلس الحضري لأسفي ، وأحد وجوه العمل الجمعوي بالمدينة قصد توضيح ملابسات هذا التحرك.

أثار خبر جمع شمل جميع مناضلي الحزب فضول المتتبعين فما سر هذا التحرك؟

 

تعد هذه الخطوة التي أقدم عليها أعضاء الحزب محليا بالايجابية ، ويكمن سر هذا التحرك في أننا جسم واحد بالجبهة لانبغي عنه بديلا ، قد يقع خلاف بيننا ولكن لا نتنكر لمناضلينا ، ولا لتوجهنا وخصوصيتنا ضمن اليسار  ، وانطلاقا من ذلك نطمح في تجميع  كل المؤسسين و كل الطاقات و كل المنخرطين بمن فيهم القطاع النسائي و الهيئات التابعة على أساس أن يكون هناك إشعاع و حضور للحزب في جميع المؤسسات المنتخبة بما فيها القروية و الحضرية و المهنية للانخراط في الاستحقاقات المقبلة التي ستعرفها بلادنا قريبا .

 

باعتباركم من مسؤولي الحزب إقليميا ومحليا ، هل قيادة الحزب على المستوى الوطني على علم بهذا التحرك؟

 بكل تأكيد ، فالقيادة لها علم بذلك على أساس أننا لن نفرط في أي مناضل أسدى ولو خدمة بسيطة لهذا الحزب ،ولم نقص أحدا بتاتا بل

نظرا لأهمية الظرف السياسي والاقتصادي الذي يجتازه المغرب، وفي إطار انخراط المجتمع المدني في مسار إنجاح الاستحقاقات الجماعية المقبلة، ينظم المعهد المغربي للتنمية المحلية التابع لجمعية النخيل بمراكش، قافلة مجتمعية من أجل التهييئ الجاد والمنصف للانتخابات الجماعية 2009  .

 

ومن أجل ذلك ستعقد ملتقيات جهوية  في 10 أقاليم عبر التراب الوطني من ضمنها إقليم أسفي الذي ستحل به القافلة يوم الجمعة 06 مارس 2009 على الساعة التاسعة صباحا بفندق بانوراما أطلنتيك .

 

و يهدف المعهد من وراء هذه الملتقيات ، فتح النقاش المؤسساتي ما بين مختلف المتدخلين المحليين في موضوع التنمية المحلية، بالشكل الذي يساهم في تحديد مختلف العوائق القانونية والواقعية، التي تحول دون تنمية محلية مستدامة، وفي اقتراح سبل ومناهج تجاوزها.

 ندوة أسفي حدد لها موضوع: "التنمية والجماعات  المحلية، أية آفاق"

وفيما يلي برنامج ملتقى أسفي :

استقبال وتسجيل المشاركات و المشاركين .

         الافتتاح الرسمي

الجلسة الأولى :

-        


توصل المركز المغربي لحقوق الإنسان بشكاية من قبل ممثلين عن العمال قي شركة "سيمار" للإسمنت بأسفي ، والتي من خلالها يعربون عن قلقهم من تلكؤ إدارة الشركة في تنفيذ مقتضيات الاتفاق الذي أبرمه مسؤولوها مع ممثلي العمال المنضوين تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ، وذلك بإشراف السيد والي جهة دكالة عبدة ، وبالحضور الفعلي للسيد الكاتب العام لعمالة أسفي ، وممثلين عن جهات رسمية ونقابية ، (تجدون رفقته نسخة من محضر الاتفاق).

 

وبناء عليه، يتوجه المكتب الوطني للمركز إلى سيادتكم من أجل العمل على اتخاذ التدابير اللازمة لحث مسؤولي إدارة شركة "سيمار" للإسمنت بأسفي، قصد تنفيذ بنود الاتفاق والإستجابة للمطالب العادلة والمشروعة للعمال المعنيين،وذلك أخذا في الاعتبار للجوانب التالية :

 

-         إن هذا الاتفاق قد تم بعد سلسلة من الحركات النضالية التي خاضها ممثلو عمال الشركة المذكورة ، من أجل الدفاع بشكل خاص عن العمل النقابي كحق مشروع مكفول دستوريا.

 -         إن بنود الاتفاق تم تسطيرها برعاية وإشراف من ممثلي السلطة الإقليمية والمحلية، وبالتالي تتحمل هذه الجهات مسؤولية السهر على احترامها.

 

 د قيلش

      بداية أشكر نادي الصحافة الوطنية بأسفي على هذه المبادرة التي جاءت في وقت ليس ببعيد عن تجربة الميثاق الجماعي الجديد، وجاءت كتقييم وحصيلة لهذه التجربة كما أنها جاءت في وقت يوجد فيه مشروع القانون المالي للجماعات المحلية قيد الدرس بكواليس المديرية العامة للجماعات المحلية، ونقول ذلك لأن هناك مزاوجة بين ما هو إداري مع ما هو مالي.


الدورة العادية لمجلس جهة دكالة عبدة بين مصاريف التسيير و التجهيز

واتفاقية الشراكة

  

صادق مجلس جهة دكالة عبدة بالإجماع على الحساب الإداري بشقيه التجهيز و التسيير، و على برمجة الفاض الحقيقي ، و المصادقة على اتفاقية شراكة لإعداد مخطط جهوي لتنمية الاقتصاد الاجتماعي للجهة .

 

و  لوحظ من خلال الوثائق المقدمة ،  أن المداخيل قد  عرفت  تجادبا  مقارنة مع السنوات السابقة حيث بلغت  سنة 2005 ما يناهز 45433534.51 درهم ، و ارتفعت  سنة 2006 إلى      101903019.00 درهم أي بزيادة قدرها 24 %  ، ثم  تقلصت بعض نسبها المئوية لتصبح  19% سنة 2007 وبالتالي تكون المداخيل المحققة هي   53896280.33 درهم .

 

منذ سنوات خلت ،برمج المكتب الوطني للكهرباء انجاز محطة حرارية لإنتاج الطاقة الكهربائية بمنطقة البير الحار المتواجدة على بعد حوالي عشرين كيلومتر جنوب أسفي  بالأرض المسماة بالمالح. 

         وسيشكل هذا المشروع حال إنجازه ، لبنة ذات أهمية قصوى في المنظومة الطاقية بالمغرب ، بعد أن استشعر الجميع ازدياد الطلب من الكهرباء لضرورات الاستهلاك مما يهدد باللجوء إلى الإنقطاعات المبرمجة كما حدث سابقا .


تلوث خطير بإقليم أسفي حسب مواصفات ISO  14000 

 عاينا يوم الخميس 11 أكتوبر 2007 برصيف الميناء التجاري بأسفي  آلاف  الأطنان من الملوثات المستوردة من الدول الاوربية التي تحافظ على بيئتها  ،وهي عبارة عن بقايا الإطارات المستعملة للسيارات ،  مطحونة في شكل قطع صغيرة ، يتم نقلها  عبر شاحنات ضخمة نحو معمل الاسمنت .